الدوري السعودي الثاني آسيوياً من حيث القيمة السوقية

الدوري السعودي الثاني آسيوياً من حيث القيمة السوقية
  • تكبير الخط
  • تصغير الخط
  • الحجم الاصلى

ساهمت صفقات الأندية السعودية خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية في ارتفاع القيمة السوقية لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان لكرة القدم، ليصل إلى 636ر1 مليار ريال سعودي (69ر380 مليون يورو طبقاً لموقع ترانسفير ماركت العالمي المختص بالقيمة السوقية لدوريات كرة القدم وانتقالات اللاعبين.

وحافظ دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين على قيمته السوقية في القارة الآسيوية كثاني أغلى قيمة سوقية بعد الدوري الصيني للمحترفين، والذي بلغت قيمته السوقية70ر473 مليون يورو، ومتقدماً على الدوري الياباني الثالث في القارة، حيث بلغت قيمته السوقية20ر344 مليون يورو.

وشهدت فترة التسجيل الثانية لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، تسجيل 88 لاعباً محلياً وأجنبياً، ولاعباً واحد من فئة المواليد، لتكون المحصلة 89 لاعباً، حيث تصدر نادي أحد قائمة الأندية الأكثر إبراماً للصفقات في فترة الانتقالات الشتوية المنقضية بعدما تعاقد مع 12 لاعباً، نصفهم محليين، فيما كان الفيصلي الأقل بتسجيله لاعباً أجنبياً وآخر محلياً.

وفي الوقت التي استفادت الأندية الـ16 من فترة التسجيل التي أطلقتها لجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين في الاتحاد السعودي لكرة القدم في 7 يناير (كانون الثاني) الماضي، واختتمت في الرابع من فبراير (شباط) الجاري، بتسجيل لاعب أجنبي على الأقل، انحصرت تعاقدات نادي الوحدة في اللاعبين الأجانب.

وحضر اللاعبون الأجانب الـ47 الجدد من 26 دولة، هي: إسبانيا وإيطاليا ورومانيا والأردن والسويد ونيجيريا والبرتغال وجورجيا وأوزبكستان ومصر وـستراليا وتونس وسوريا وغانا وبلجيكا وبيلاروسيا والبرازيل وتشيلي والكونغو والجزائر وكوت ديفوار والمغرب والرأس الأخضر (كاب فيردي) وجامبيا وغينيا وصربيا.

شاهد ايضا