السومة يُشعل إحتفالات المجانين بـ اللقب الغالي

السومة يُشعل إحتفالات المجانين بـ اللقب الغالي
  • تكبير الخط
  • تصغير الخط
  • الحجم الاصلى

كان الترقب الممزوج بالقلق يسيطر على أجواء المدرجات في جدة بعد انتهاء الشوط الأول بتقدم الهلال 1-0 على الأهلي صاحب الأرض، في قمة مؤثرة على صراع لقب دوري المحترفين السعودي لكرة القدم أمس الأحد.

ولو كان الهلال خرج بالانتصار لاقترب من إحراز اللقب لأول مرة منذ 2011، بينما كان انتظار الأهلي سيستمر لموسم آخر على الأقل من أجل التتويج بلقب طال انتظاره.

لكن بعد 5 دقائق من انطلاق الشوط الثاني تغير كل شيء تماماً، النتيجة أصبحت 2-1 للأهلي بفضل هدفين من السوري عمر السومة، الذي ولد بعد 5 سنوات من فوز ناديه بلقب الدوري للمرة الثانية والأخيرة في 1984، والأجواء انقلبت رأساً على عقب.

القلق تحول إلى ثقة وصمت المدرجات تحول إلى جنون لم يتوقف حتى بعد نهاية المباراة، بالفوز 3-1 وإحراز لقب الدوري للمرة الثالثة.

وبعد اللقاء أصبح من المألوف مشاهدة لاعب يبكي فرحاً، وآخر يشير بعلامة الجنون للمشجعين، وآخر لا يصدق ما حدث، لكن السومة كان يتحلى بثبات انفعالي نادر في مثل هذه اللحظات.

وخلع السومة قميصه بهدوء وذهب بوقار لمواساة مهاجم الهلال ياسر القحطاني، قبل أن يبدو وكأنه يتوارى عن المشهد الاحتفالي مع مشجعي الأهلي المعروفين “بالمجانين”، وكأنه اكتفى بإنهاء مهمة محددة.

وكتب السومة على حسابه على تويتر بعد حسم اللقب قبل جولتين من النهاية في ظل التقدم بـ6 نقاط على الهلال “يا رب لك الحمد والشكر حتى ترضى، ألف مبروك المجانين وعدنا ووفينا شكراً لكم ما قصرتهم وأنتم سبب كبير بالإنجاز”.

وأضاف هداف الدوري السعودي برصيد 22 هدفاً في مقابلة تلفزيونية، بينما كان والده يقف إلى جواره متأثراً “فرحة لا توصف.. بصراحة أهدي الفوز لوالدي وللشعب السوري الذي ساندني بقوة على مواقع التواصل الاجتماعي ومن خلال الاتصالات الهاتفية”.

وفي الوقت الذي كان فيه السومة يتحدث بهدوء، كان جنون الاحتفالات بجانبه حتى إن زميله البرازيلي ماركينيو، وبمشاركة من اليوناني إيوانيس فيتفاتزيديس، تدخلا بقوة أثناء المقابلة التلفزيونية.

وصرخ ماركينيو عالياً بينما يمسك بالسومة قائلاً: “هذا هو الرجل.. هذا هو الرجل” في إشارة إلى الدور الحاسم للمهاجم السوري فارع الطول والذي أحرز الموسم الماضي لقب هداف الدوري برصيد 22 هدفاً.

ولكن السومة أشار بيده إلى أن الجميع وراء الفوز وكرر الإشارة قبل أن يستكمل كلماته قائلاً: “ربنا ما كتبها لنا منذ 30 سنة، وكتبها لنا أمام فريق كبير مثل الهلال”.

ورغم التأخر بهدف مبكر أكد والد السومة أنه شعر بثقة لا حدود لها في قدرة ابنه على هز شباك الهلال.

وقال والد السومة بينما بدا أنه يغالب دموعه في لحظات من التأثر: “ثقتي في الله قوية ولم أكن أشعر بالخوف وثقتي كبيرة أن عمر سيسجل وهذا فضل كبير من رب العالمين”.

وأدرك السومة التعادل من أول لمسة في الشوط الثاني، بتسديدة قوية بقدمه اليسرى من حافة المنطقة، ليلغي تقدم الهلال بهدف مبكر بعد عشر دقائق عن طريق البرازيلي كارلوس إدواردو بضربة رأس متقنة.

وتقدم الأهلي سريعاً بعدما تابع السومة كرة لمسها زميله المدافع معتز هوساوي داخل المنطقة من مدى قريب، وانتظر أصحاب الأرض قبل أن يسجل حسين المقهوي الهدف الثالث في الوقت بدل الضائع.

Be Sociable, Share!
نشرت فى : الأخبار المحلية، الأهلي، اهم الاخبار

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

شاهد ايضا