رمز الأهلي: بكيت بعد الفوز على الهلال

رمز الأهلي: بكيت بعد الفوز على الهلال
  • تكبير الخط
  • تصغير الخط
  • الحجم الاصلى

هنأ رمز الأهلي والرئيس الشرفي السابق الأمير خالد بن عبدالله بن عبدالعزيز جماهير ناديه بحصول فريق كرة القدم على لقب بطولة دوري عبداللطيف جميل للمحترفين بعد الإنتصار المستحق على ضيفه فريق الهلال خلال المواجهة التي جمعتهما على ملعب مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرياضية بالجوهرة المشعة بجدة ضمن مباريات الجولة 24 وقبل نهاية جولات الدوري بجولتين.

وقال رمز الأهلي: “اللهم لك الحمد هذا توفيق من الله سبحانه وتعالى وهو جزء من العمل التراكمي الذي أوصل بعض لاعبي الأكاديمية للفريق الأول وهذا جزء من الأهداف أيضا وهو هدف كبير يتحقق ولله الحمد وجمهور الأهلي وفي ومخلص صبر اكثر من 30 عام وهذا امر لا يشكر عليه جمهور الأهلي بإعتقادي، لأن الوفاء معدنه وهو من أعاد الفريق للبطولات قبل سنوات واليوم الحمدالله العمل المتراكم من إدارات سابقة تحقق لقب الدوري الغير سهل”.

وتابع الأمير خالد بن عبدالله بن عبدالعزيز حديثه: “المباراة قوية مع فريق كبير مثل الهلال، وبصراحة مع إحترامي لجميع الأندية وفي مشوار الأهلي مباريات عدة صعبة ولكن الأصعب تمثلت في مباراة شقيقنا فريق هجر كانت اقوى مباراة لأنه حسابيا بقاء هجر في الدوري متاح ومازال له أمل فقد كانت المواجهة قوية ومهمة والدليل أن هدف الأهلي جاء عن طريق ركلة جزاء ومتأخراً واللاعبين كانوا تحت ضغوط كبيرة لتحقيق الدوري، حيث كانوا يلعبوا أمام هجر والتفكير أمام الهلال، لذلك لقاء هجر كان عنق الزجاجة وغالباً الأهلي لاخوف عليه أمام الفرق الكبيرة وفوزنا على الهلال في الدور الأول اشعرني بأن الدوري أهلاوي”.

وواصل في سياق حديثه: “شخصيا لو عدت بالذاكرة عام 97 تكرر نفس السيناريو أمام الهلال حيث تقدم الهلال بهدف ثم عدنا وأنتصرنا بثلاث، وحكون صادق أنا مشجع للأهلي من 54 عام حضرت مع الأهلي كثير من الأفراح والأحزان بالنسبة لي كانت هذه المباراة هي الأصعب في مشواري مع الأهلي لان ابتعادنا عن الدوري لمدة 32 عام وهذه المباراة هي التي من الممكن أن تمنحنا لقب الدوري فكان بالنسبة لي أسبوع صعب يعلم الله به لأننا خسرنا نهائيات عديدة بدون الدخول في تفاصيل كانت لقصور منا في بعضها وبعضها الأخر بفعل فاعل وفوزنا بالبطولة هو الاصعب في مشواري مع النادي الأهلي وكنا نستحق لقب الدوري في سنوات ماضية وخسرناه واليوم ولله الحمد تحقق اللقب”.

وأضاف: “من أبلغني بنتيجة مباراة الهلال كان أبني فيصل وبعده الأخ أيمن عبدالغفار وبصراحة لم اتابع اللقاء وفيصل حدثني في الدقيقة 93 وكان يبكي واجبرني على النزول من السيارة والسجود شكر لله وليس عيب أن يبكي الإنسان حتى أنا شخصيا بكيت والمنزل كان طيلة الاسبوع الحالي في حالة استنفار وقلق، وشكرا لجمهور الاهلي على صبره طوال السنوات الماضية وكان له الدور الابرز في اعادة سير الفريق الى البطولات قبل سنوات وهو هذا الجمهور الوفي والمخلص الذي ساهم في تحقيق الدوري، شكرا للاعبي الأهلي الذين نافسوا على اللقب منذ الموسم الماضي حتى تمكنوا من تحقيقه هذا الموسم ، وشكرا للجهاز الفني للفريق بقيادة السويسري كريستيان جروس وشكرا لادارة النادي برئاسة مساعد الزويهري وشكر خاص لأخي طارق كيال الذي حضر في الوقت الصعب وكان اهلاً للمهمة وانا اقولها واتمنى كأهلاوي ان يستمر طارق في دور المشرف على الفريق”.

وتابع: “العمل في الأندية لبناء فريق قوي ومنافس للبطولات مع احترامي للجميع لا يمكن أن يتم خلال موسم واحد فالعمل داخل الأهلي بناء على ما قامت به عدة ادارات فعلى سبيل المثال لو اخترنا ياسر المسيليم وتيسير الجاسم بدأوا مع الفريق ابان اشراف الأمير محمد العبدالله الفيصل يرحمه الله على الفريق ومستمرين مع الفريق الأن، ومن تلك الفترة مرت عدة ادارات مثل إدارة الأمير نواف بن عبدالعزيز بن تركي والدكتور عبدالرزاق ابوداود والدكتور أيمن فاضل وعبدالعزيز العنقري وأحمد المرزوقي رؤساء عدة والذي كان له لمسة كبيرة وأستمر عدة سنوات الأمير فهد بن خالد فقد نافسنا في فترته مرتين على بطولة الدوري وكل اعمال هذه الإدارات تكاملت الى ان وصلنا تحقيق هذه الإنجاز وكان ممكن يحقق سابقا ولكن الله ما كتب والحمدالله بتوفيق الله وتكاتف الأهلاويين مع بعض وتكليف الأخ طارق كيال كانت نقطة تحول في وضعية الفريق .

بالاضافة الى الاستمرارية على المدرب، وشخصيا انا من مؤيدي الإستقرار وبقاء جروس ولكن هذه قرار مجلس الإدارة ولن انا دائما وابدا أؤمن بإستمراره، حتى في الفترة الماضية وتحديدا بعد خسارتنا من فريق نجران والقرار الإداري حول اقالة جروس انا كان لي رأي متحفظ في القرار، لان الإستقرار الفني مهم جدا والبحث عن إسم جديد قد لا يخدم الفريق، واعتقد لو عدنا للذاكرة في الموسمين الماضية الادارات التي اشرفت على الفريق مثل الامير فهد بن خالد والمجموعة التي معه مروان دفترارد وباسم ابوداود ومحمد شلية والموسم الحالي مع طارق كيال بالاضافة الى استمرارية المدرب جروس وعدم اقصائه مع الدور الكبير الا بذله اللاعبين خاصة اللاعبين الكبار ذو الخبرة مثل تيسير الجاسم وأسامه هوساوي وكامل الموسى وياسر المسيليم حقيقة كان لها دور كبير في الإنجاز ولو لاحظت انه قبل لقاء الهلال بأسبوع لم نعقد أي اجتماع مع اللاعبين حتى يبتعدوا عن الضغط لانهم يعلموا تماما اهمية مباراة الهلال”.

وفيما يخص الإستثمار داخل النادي أكد الأمير خالد بن عبدالله بن عبدالعزيز بأنه لازالت الإيرادات اقل من المصروفات داخل النادي بدون الدخول في تفاصيل .

Be Sociable, Share!
نشرت فى : الأخبار المحلية، الأهلي، الهلال، اهم الاخبار

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

شاهد ايضا