ريال مدريد .. بطل سقطت أنيابه في الليغا

ريال مدريد .. بطل سقطت أنيابه في الليغا
  • تكبير الخط
  • تصغير الخط
  • الحجم الاصلى

لم يعد نادي ريال مدريد الإسباني ذلك الفريق المرعب القادر على إمطار شباك منافسيه بوابل من الأهداف، بل على النقيض بات يواجه صعوبة بالغة في تسجيل الأهداف، وذلك بعد أن وصلت حصيلة أهدافه هذا الموسم في الدوري الإسباني حتى الآن إلى 26 هدفاً فقط.

ولم يسبق لريال مدريد خلال 25 عاماً الأخيرة، وتحديداً منذ موسم (1993-1994) في القرن الماضي، أن حقق هذه الأرقام السيئة التي حققها هذا الموسم الذي يشهد على إصابته بعقم تهديفي عضال.

وزادت النتائج السيئة لريال مدريد من غضب جماهيره على مجلس إدارة النادي برئاسة فلورينتينو بيريز، كما دفعتها إلى البكاء على الماضي، واستعادة ذكريات حقبة نجمها السابق لاعب يوفنتوس الإيطالي الحالي، كريستيانو رونالدو.

وهكذا أصبحت ذكريات حقبة رونالدو تلقي بظلالها الثقيلة على عقول أنصار ريال مدريد، فوصل متوسط عدد أهداف الفريق خلال الجوالات 18 الأولى من “الليغا” طوال السنوات 9 التي لعبها الهداف البرتغالي مع النادي “الملكي” إلى 48 هدفاً.

وفي الوقت الذي يعض فيه أنصار النادي المدريدي أناملهم من الندم، يتألق رونالدو مع “السيدة العجوز” في الدوري الإيطالي بعد أن سجل 14 هدفاً في المسابقة، وقاد فريقه إلى التربع على الصدارة بلا منازع.

ومما يزيد الأمور اشتعالاً، وينكأ بشكل أكبر جراح جمهور النادي الإسباني هذا التراجع الكبير الذي يعاني منه المهاجم الفرنسي كريم بنزيما الذي سجل 7 أهداف فقط هذا الموسم، ويتقدم عليه في سباق الهدافين العديد من اللاعبين مثل ليونيل ميسي، لويس سواريز، كريستيان ستواني، وإياغو أسباس، ووسام بن يدر، وبورخا أغلسياس.

ولا تقتصر أزمة تسجيل الأهداف في ريال مدريد على “الليغا” وحسب، ولكن الفريق لم يحرز أي هدف خلال 7 مباريات من أصل أخر 22 مباراة رسمية خاضها في مختلف البطولات، أي في حوالي ثلث هذه اللقاءات تقريباً.

نشرت فى : الأخبار العالمية، ريال مدريد

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

شاهد ايضا