صراع المراكز الأوروبية يلهب الدوري الإيطالي

صراع المراكز الأوروبية يلهب الدوري الإيطالي
  • تكبير الخط
  • تصغير الخط
  • الحجم الاصلى

مع دخول الموسم الحالي للدوري الإيطالي لكرة القدم جولاته الأخيرة، يشتعل الصراع بين عدد كبير من الفرق على المقاعد المؤهلة لدوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي في الموسم المقبل.

وينتظر أن تضاعف الجولة الـ30 من المسابقة، والتي تقام على مدار الأيام الثلاثة المقبلة من حجم هذا الصراع.

واقترب يوفنتوس بشكل هائل من الفوز بلقب الدوري للموسم الثامن على التوالي، إذ يحتاج إلى الفوز في أربع فقط من المباريات التسع الباقية له في المسابقة ليضمن الفوز باللقب بغض النظر عن نتائج باقي الفرق وذلك مع اتساع الفارق الذي يفصله عن نابولي صاحب المركز الثاني إلى 15 نقطة قبل آخر تسع جولات من البطولة.

كما اقترب نابولي من حسم المركز الثاني لصالحه في ظل تقدمه على إنتر ميلان صاحب المركز الثالث بفارق عشر نقاط.

وفي المقابل، يدور الصراع بين الفرق التي تحتل المراكز من الثالث إلى التاسع على البطاقتين الباقيتين المؤهلتين لدوري أبطال أوروبا وعلى بطاقتي التأهل لمسابقة الدوري الأوروبي.

ويقتصر الفارق بين إنتر صاحب المركز الثالث وتورينو صاحب المركز التاسع على ثماني نقاط فقط وهو ما يضاعف من الصراع على المراكز من الثالث إلى السادس لضمان المشاركة الأوروبية في الموسم المقبل.

وتتطلع فرق إنتر ميلان وميلان وروما إلى استعادة اتزانها بعد الهزيمة التي نالها كل منهم في المرحلة التاسعة والعشرين مطلع هذا الأسبوع.

وكان إنتر خسر 0-1 أمام ضيفه لاتسيو مساء أمس الأحد فيما خسر ميلان أمام مضيفه سامبدوريا بنفس النتيجة ونال روما هزيمة كبيرة 1-4 على ملعبه أمام نابولي ليتراجع إلى المركز السابع في جدول المسابقة.

وقلص أتالانتا ولاتسيو صاحبا المركزين الخامس والسادس الفارق مع ميلان صاحب المركز الرابع إلى ثلاث نقاط، ويستطيع لاتسيو مزاحمة ميلان في المركز الرابع إذا حقق الفوز على أودينيزي في المباراة المؤجلة بينهما والتي تقام في 17 أبريل (نيسان) الحالي.

وما زال مدرب إنتر سباليتي مفتقداً لجهود المهاجم لاوتارو مارتينيز، إذ يغيب اللاعب عن مباراة الفريق أمام مضيفه جنوى الأربعاء المقبل.

كما يتعين على سباليتي أن يعالج بدبلوماسية عودة اللاعب ماورو إيكاردي للمشاركة مع الفريق بعد تعافيه من إصابة الركبة.

وإلى جانب مشكلة الإصابة، غاب المهاجم الأرجنتيني إيكاردي عن صفوف الفريق منذ منتصف فبراير (شباط) الماضي عندما جرد من شارة قائد الفريق وسط حالة من التوتر والارتباك بسبب المفاوضات غير المحسومة حتى الآن بشأن تجديد عقده مع النادي.

ويفتتح ميلان مباريات الجولة الثلاثين في ضيافة أودينيزي غداً الثلاثاء، إذ يأمل ميلان في إنهاء مسيرته المهتزة في الفترة الماضية والتي تضمنت فوزه الهزيل 2-1 على كييفو وخسارته 2-3 أمام إنتر ميلان في “ديربي” مدينة ميلانو.

كما يخوض يوفنتوس مباراته في هذه الجولة غداً، إذ يحل ضيفاً على كالياري فيما يحل نابولي ضيفاً على إمبولي بعد غد الأربعاء.

ويخوض نابولي هذه الجولة بمعنويات مرتفعة بعد الفوز الكبير 4-1 على روما الذي تراجع من المركز الخامس إلى السابع بفارق نقطة واحدة خلف أتالانتا ولاتسيو.

ويحل لاتسيو ضيفاً على سبال بعد غد الأربعاء فيما يستضيف أتالانتا فريق بولونيا يوم الخميس المقبل كما يشهد يوم الخميس مباراة ساسولو مع كييفو.

وفي باقي مباريات الجولة، يلتقي تورينو مع سامبدوريا وفروسينوني مع بارما بعد غد الأربعاء.

شاهد ايضا