فيورنتينا و إنتر يشعلان الصراع بين يوفنتوس ونابولي على الصدارة

فيورنتينا و إنتر يشعلان الصراع بين يوفنتوس ونابولي على الصدارة
  • تكبير الخط
  • تصغير الخط
  • الحجم الاصلى

تتصاعد حدة المنافسة على لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم بين فريقي يوفنتوس المتصدر وملاحقه المباشر نابولي، إذ تشهد الجولة 27 للمسابقة منعرجاً جديداً في صراعهما عندما يواجهان إنتر وفيورنتينا على الترتيب.

ويستضيف يوفنتوس حامل اللقب فريق إنتر صاحب المركز الخامس بعد غد الأحد، فيما يحل نابولي، الذي يحتل المركز الثاني بفارق نقطة خلف الصدارة، ضيفاً الإثنين المقبل على فيورنتينا، الساعي للحفاظ على المركز الثالث في ترتيب المسابقة المؤهل لبطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

ومر إنتر بفترة عصيبة خلال الفترة الماضية، بعدما ساءت نتائجه بشدة ليتخلى عن صدارة المسابقة التي احتلها معظم فترات النصف الأول من الموسم، وتتلاشى آماله في استعادة اللقب الغائب عنه منذ موسم 2009-2010.

واستعاد إنتر بعضاً من اتزانه المفقود بعدما حصد انتصاره الثاني في لقاءاته الثمانية الأخيرة بالبطولة، عقب فوزه 3-1 على ضيفه سامبدوريا في الجولة الماضية.

وشدد مدرب إنتر روبيرتو مانشيني على أن الفوز في تورينو سيكون أفضل وسيلة للفريق لمواصلة السير على الطريق الصحيح.

ومن المقرر أن يشهد اللقاء مواجهة بين النجمين الأرجنتينيين ماورو إيكاردي قائد إنتر، الذي سجل 11 هدفاً في المسابقة هذا الموسم، وباولو ديبالا نجم يوفنتوس، الذي هز الشباك في 13 مناسبة.

وصرح إيكاردي لمحطة إنتر التليفزيونية “لقد ظهرنا بشكل رائع خلال النصف الأول للموسم، ولكن النصف الثاني لم يأت كما أردنا”.

وأوضح إيكاردي “يتعين علينا الآن الحصول على المركز الثالث لمعاودة اللعب في دوري الأبطال من جديد”.

من جانبه، يعتقد الكرواتي إيفان بيريسيتش لاعب إنتر أن المواجهة الكلاسيكية التي سيستضيفها ملعب يوفنتوس ستكون لحظة مفصلية لفريقه في المسابقة هذا الموسم.

وقال بيريسيتش: “مواجهة يوفنتوس في الدوري تبدو مهمة للغاية، سوف نبذل أقصى الجهد للفوز”.

وأضاف لاعب إنتر “سوف تتجدد المواجهة مع يوفنتوس بعد ثلاثة أيام في إياب الدور قبل النهائي لكأس إيطاليا، لن يكون من السهل علينا تعويض خسارتنا 0-3 في مباراة الذهاب، لكننا سنواصل القتال حتى اللحظة الأخيرة”.

ويفتقد مانشيني خدمات لاعبي وسط الملعب مارسيلو بروزوفيتش وجيوفري كوندوجبيا بسبب الإيقاف، فيما يرغب مدرب يوفنتوس ماسيمليانو أليغري في تعافي لاعبيه المصابين جيورجيو كيليني وكوادرو أسامواه وأليكس ساندرو، في الوقت الذي تأكد فيه غياب كلاوديو ماركيزيو للإصابة.

وسقط يوفنتوس في فخ التعادل السلبي مع مضيفه بولونيا في الجولة الماضية للبطولة الجمعة الماضي، قبل أن ينتزع تعادلاً صعباً 2-2 من ضيفه بايرن ميونخ الألماني في ذهاب دور الـ16 لدوري الأبطال الثلاثاء الماضي.

وأخفق نابولي، الذي خسر أمام يوفنتوس 0-1 منذ أسبوعين، في استرداد الصدارة بعدما اكتفى بالتعادل 1-1 مع ضيفه ميلان الإثنين الماضي، قبل أن يواجه ضيفه فياريال الإسباني أمس الخميس، في إياب دور الـ32 لبطولة الدوري الأوروبي.

وكان نابولي قد خسر أمام منافسه الإسباني 0-1 في مباراة الذهاب التي جرت بينهما الأسبوع الماضي.

وقال ماوريتسيو ساري مدرب نابولي قبل لقاء فياريال أمس: “خسرنا مباراتين خلال لقاءاتنا الثلاثة الأخيرة بمختلف المسابقات، ولكنني لا أحمل اللاعبين المسؤولية، ولست نادماً على خياراتي”.

وأردف ساري “لا أشعر سوى بخيبة الأمل فقط بسبب تلك النتائج”.

Be Sociable, Share!
نشرت فى : Ac ميلان، الأخبار العالمية، الانترميلان، يوفنتوس

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

شاهد ايضا