قبل المواجهة المرتقبة .. التاريخ يعاند برشلونة في أولد ترافورد

قبل المواجهة المرتقبة .. التاريخ يعاند برشلونة في أولد ترافورد
  • تكبير الخط
  • تصغير الخط
  • الحجم الاصلى

يحل برشلونة الإسباني اليوم الأربعاء المقبل ضيفاً على مانشستر يونايتد الإنجليزي في ذهاب دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم على ملعب أولد ترافورد، إذ سيسعى لفك عقدة الملعب التي لأزمته في كل مرة يدخل فيها “مسرح الأحلام”.

وفيما يلي تاريخ مواجهات الفريقين في أولد ترافورد:

إياب ربع نهائي كأس الكؤوس الأوروبية (1983-84)
التقى الفريقان وجها لوجه للمرة الأولى في المسابقات الأوروبية في دور الثمانية لبطولة كأس الكؤوس الأوروبية، التي ألغيت فيما بعد في 1999.

وفاز “البلوغرانا” على ملعبه كامب نو في الذهاب بهدفين نظيفين، قبل أن ينتفض “الشياطين الحمر” في الإياب ويدكوا شباك الفريق الكاتالوني بثلاثية نظيفة، ولكنهم خرجوا في نصف النهائي على يد يوفنتوس الإيطالي بطل تلك النسخة.

دور المجموعات بدوري الأبطال (1994-95)
أقيمت مباراة الدور الأول بين الفريقين آنذاك على ملعب أولد ترافورد، وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين في كل شبكة، ثم فاز البرسا في الدور الثاني في برشلونة برباعية نظيفة، تحت قيادة فنية للأسطورة الهولندي الراحل يوهان كرويف.

دور مجموعات دوري الأبطال (1998-99)
عاد كبيرا “القارة العجوز” للاتقاء مجدداً في “التشامبيونز ليغ” بعد 3 سنوات، وانتهت المواجهتين بنفس النتيجة التعادل الإيجابي (3-3).

إياب نصف نهائي دوري الأبطال (2007-08)
كانت تلك هي المناسبة الأخيرة التي يلتقيا فيها الفريقان في دور إقصائي من مباراتين، وتمكن الفريق الإنجليزي من حسم المواجهة بين جماهيره بهدف لاعب الوسط السابق وأحد أساطير النادي بول سكولز.

وانتهت مباراة الذهاب على ملعب كامب نو بالتعادل السلبي، ليكمل المان يونايتد مسيرته في البطولة تحت قيادة مدربه التاريخي السير أليكس فيرغسون، ويتوج باللقب على حساب مواطنه تشيلسي بركلات الترجيح.

وبعيداً عن المواجهات السابقة في مختلف الأدوار التي لعبت على مواجهتين، التقى الفريقان 3 مرات في النهائي، منهما مناسبتين في دوري الأبطال.

وكانت المرة الأولى في نسخة 2008-09، والتي احتضنتها العاصمة الإيطالية روما، وانتهت بفوز كاتالوني بثنائية نظيفة لليونيل ميسي والكاميروني صامويل إيتو.

أما المرة الثانية فأقيمت على الأراضي الإنجليزي وتحديداً ملعب ويمبلي التاريخي، إلا أن هذا لم يمنع رفاق ميسي من الفوز بثلاثية مقابل هدف.

بينما كانت المرة الوحيدة التي إنحازت للمان يونايتد في نهائي نسخة 1991 ببطولة كأس الكؤوس في روتردام، وانتهت بفوز مانشستر بهدفين لواحد.

شاهد ايضا