قمة إنتر ونابولي تخطف الأنظار في الكالتشيو

قمة إنتر ونابولي تخطف الأنظار في الكالتشيو
  • تكبير الخط
  • تصغير الخط
  • الحجم الاصلى

فيما يحاول نابولي مواصلة مطاردة يوفنتوس متصدر الدوري الإيطالي لكرة القدم، يواجه المدربان الجديدان لميلان وباليرمو مهمة صعبة لتحسين الوضع المخيب للآمال لفريقيهما، من خلال الجولات الـ6 الباقية في المسابقة هذا الموسم.

ويخوض نابولي اختباراً صعباً غداً السبت، عندما يحل ضيفاً على إنتر ميلان في إطار مباريات الجولة 33، التي تقام فعالياتها في اليومين المقبلين.

ويأمل نابولي في إحراز النقاط الثلاث للمباراة وتعزيز موقعه في المركز الثاني، انتظاراً لأي كبوة من يوفنتوس الذي يتصدر جدول المسابقة برصيد 76 نقطة بفارق 6 نقاط أمام نابولي.

ولكن نابولي سيفتقد مجدداً في هذه المباراة جهود مهاجمه وهدافه الأرجنتيني غونزالو هيغواين، لأنها ستكون المباراة الثانية في عقوبة الإيقاف المفروضة على اللاعب لـ4 مباريات.

ورغم هذا، تقدم نابولي بالتماس من أجل تقليص العقوبة لـ3 مباريات، حتى يتمكن هيغواين من المشاركة مع الفريق في المباراة الصعبة التي يلتقي فيها روما يوم 25 أبريل (نيسان) الحالي.

ويتصدر هيغواين قائمة هدافي المسابقة في الموسم الحالي برصيد 30 هدفاً حتى الآن، كما تردد أن عدداً من الأندية الكبيرة ترغب في التعاقد معه.

ولكن رئيس النادي أوريليو دي لورينتيس يبدو عازماً على الاحتفاظ باللاعب ضمن صفوف الفريق، حتى وإن تلقى عرضاً مغرياً.

وقال رئيس النادي في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) قبل أيام: “لم أتلق أي عروض لهيغواين، ما زلت مهتماً ببقائه معنا.. هناك شرط جزائي في عقده يبلغ 90 مليون يورو (101 مليون دولار)، ولا أعتقد أنه من الممكن التفاوض بهذا الشأن، إذا تلقينا عروضاً للاعب، سنقيمها، ولكن هذا يعتمد على كيفية إنهاء موسمنا، لأن اللاعبين يرغبون في المشاركة ببطولات معينة”.

وحقق نابولي حتى الآن رقماً قياسياً في عدد النقاط التي يحرزها الفريق في هذه المرحلة من الموسم، إذ أحرز 70 نقطة من 32 مباراة حتى الآن.

ويرغب نابولي في توسيع فارق النقاط الـ6 التي تفصله عن روما صاحب المركز الثالث، وذلك حتى يتأهل مباشرة لدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، فيما يخوض صاحب المركز الثالث دوراً تمهيدياً.

ولكن مهمة نابولي غداً السبت، لن تكون سهلة في مواجهة إنتر الذي يحتل المركز الرابع في جدول المسابقة بفارق 6 نقاط أخرى خلف روما، وما زال لديه الأمل في إحراز المركز الثالث والتأهل للدور التمهيدي لدوري الأبطال.

ويستضيف يوفنتوس فريق باليرمو صاحب المركز 18 بعد غد الأحد، في مباراة أخرى بالجولة نفسها.

ويتطلع روما إلى استعادة نغمة الانتصارات في المسابقة بعد تعادله 1-1 مع ضيفه بولونيا في الجولة الماضية، إذ يحل ضيفاً على أتالانتا بعد غد الأحد.

كما يستضيف فيورنتينا صاحب المركز الخامس برصيد 56 نقطة فريق ساسولو صاحب المركز السابع (48 نقطة).

وقبل انطلاق فعاليات الجولة 33، شهد فريقا ميلان وباليرمو تغيير مدربيهما، في محاولة من الفريقين لتعديل مسارهما ووضعهما في جدول المسابقة من خلال المباريات الـ6 المتبقية لكل فريق.

ولجأ ميلان لتصعيد لاعب وسطه السابق كريستيان بروكي مدرب فريق الشباب بالنادي ليحل مكان سينيسا ميهايلوفيتش في منصب المدير الفني للفريق، بعد الهزيمة 1-2 أمام يوفنتوس في الجولة الماضية، والتي جمدت رصيد ميلان عند 49 نقطة في المركز السادس.

وأصبح بروكي رابع مدرب يتولى مسؤولية ميلان في غضون عامين، وحظي بروكي باستقبال فاتر من جماهير الفريق، نظراً لأن سلفيو بيرلسكوني مالك النادي هو من تولى مسؤولية عملية التغيير برمتها.

ويخوض بروكي اختباره الأول مع الفريق في ضيافة سامبدوريا في ختام مباريات المرحلة بعد غد الأحد.

وأعاد نادي باليرمو دافيدي بالارديني لتدريب فريقه خلفاً للاعب آخر سابق من فريق ميلان وهو والتر نوفيلينو، الذي أقيل بسبب سوء النتائج التي وضعت الفريق في المركز الثالث من مؤخرة جدول المسابقة.

ولكن بالارديني، الذي تولى تدريب الفريق سابقاً خلال الفترة من نوفمبر (تشرين الثاني) 2015، إلى يناير (كانون الثاني) الماضي، سيستهل عودته إلى تدريب الفريق بمهمة غاية في الصعوبة أمام يوفنتوس بعد غد.

وفي باقي مباريات الجولة، يلتقي بولونيا مع تورينو وكاربي مع جنوى غداً السبت، وأودينيزي مع كييفو، وفيرونا مع فروسينوني ولاتسيو مع إمبولي بعد غد الأحد.

Be Sociable, Share!
نشرت فى : الأخبار العالمية، الانترميلان

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

شاهد ايضا