كرواتيا المنهكة قد تعتمد على الاحتياطيين أمام فرنسا

كرواتيا المنهكة قد تعتمد على الاحتياطيين أمام فرنسا
  • تكبير الخط
  • تصغير الخط
  • الحجم الاصلى

لم تكن مفاجأة أن ينطلق لاعبو منتخب كرواتيا في احتفالات حماسية بالملعب ومع المشجعين وأفراد أسرهم عقب الفوز على إنجلترا بالدور نصف النهائي لكأس العالم لكرة القدم، ولن تكون مفاجأة أيضاً إذا قرر المدرب إراحة عدد كبير منهم في النهائي أمام فرنسا، الأحد المقبل.

وبعد صعود البلد الصغير ذي الأربعة ملايين نسمة إلى النهائي للمرة الأولى في تاريخه، تواجه كرواتيا واقعاً صعباً في مباراة الأحد في موسكو.

وتدخل فرنسا المباراة وهي تضم في صفوفها لاعبين أصغر سناً، وأكثر نشاطاً، خاصة في ظل حصولهم على يوم راحة إضافي، فضلاً عن خوضهم فترات لعب أقل من كرواتيا بما يساوي مباراة كاملة.

وبعدما خاضت كرواتيا وقتاً اضافيا لمدة 30 دقيقة في كل مبارياتها الثلاث بأدوار خروج المغلوب، ناهيك عن الطاقة الحماسية التي بذلها اللاعبون واللجوء لركلات الترجيح في اثنتين من تلك المباريات، أثبت الفريق قوة تحمل وقدرة على الفوز في الأوقات الصعبة.

وقال المدرب زلاتكو داليتش: “بعض اللاعبين شاركوا وهم يعانون من إصابات طفيفة كانت ستجبرهم عن التغيب في ظروف أخرى، لعب اثنان منهم بنصف ساق ولم يظهر ذلك”.

وأضاف: “لم يرغب أحد في الاستسلام، عندما كنت أجهز التشكيلة الأساسية لم يرغب أحد من اللاعبين في القول إنه غير مستعد في الشوطين الإضافيين.. هذا يظهر شخصيتهم ويجعلني أشعر بفخر.

وبجانب المشجعين في كل أرجاء كرواتيا الذين يطوقون للثأر من الهزيمة أمام فرنسا في قبل نهائي كأس العالم 1998، سيؤازر الفريق حشود من المشجعين في ملعب لوجنيكي بموسكو مرتدين اللونين الأحمر والأبيض المميز للفريق.

نشرت فى : الأخبار العالمية

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

شاهد ايضا