كلاسيكو ناري بين الاتحاد والنصر في كأس الملك

كلاسيكو ناري بين الاتحاد والنصر في كأس الملك
  • تكبير الخط
  • تصغير الخط
  • الحجم الاصلى

تبرز موقعة الكلاسيكو بين الاتحاد حامل اللقب والنصر اليوم السبت على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس الملك.

وتكتسي قمة الاتحاد والنصر أهمية كبيرة بالنسبة للفريقين، إذ تأتي بعد أسبوعين من لقائهما في الجولة السابعة والعشرين من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان، عندما فاز الأول على مضيفه 3-2 في الرياض، وابتعد عن منطقة الخطر، فيما خسر النصر الصدارة لصالح جاره الهلال حامل اللقب، قبل أن يستردها مؤقتاً، بانتظار المباراة المؤجلة التي تجمع “الزعيم” بالتعاون الإثنين المقبل.

ويدخل الاتحاد الذي اقترب من بلوغ الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال آسيا، المباراة بمعنويات عالية بعد تحسن نتائجه في الآونة الأخيرة بفضل مدربه الجديد القديم التشيلي خوسيه سييرا، الذي أبعده عن منطقة الخطر، إذ بات بحاجة إلى فوز وحيد أمام الفتح في جدة أو أُحد في المدينة المنورة ليضمن بقاءه.

وسبق أن قاد سييرا الفريق في موسمين، حرم خلالهما الاتحاد من قيد المحترفين الأجانب، بسبب عقوبات موقعة على النادي من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، في وقت كان المتنافسون يدعمون صفوفهم بـ6 محترفين، لكنه نجح وفاز مع الفريق بكأس ولي العهد 2017.

تنوي إدارة نادي النصر التفاوض مع لاعب الوسط المغربي محمد فوزير، المعار لنادي أحد السعودي، حتى نهاية الموسم، من أجل شراء المدة المتبقية من عقده.

ويخوض الاتحاد المباراة بصفوف مكتملة بعد أن أراح المدرب بعض لاعبيه في المباراة أمام لوكوموتيف الأوزبكستاني في طشقند في المسابقة القارية، تأهبا لمباراة النصر التي يأمل في تجاوزها وبلوغ النهائي للمرة الثانية تواليا.

ولا تختلف حال النصر، الساعي إلى بلوغ النهائي وتتويج مسيرته في المسابقة التي لم يحقق لقبها منذ عودتها عام 2008 بعد أن كان هو آخر أبطالها بنظامها القديم (1990)، عن الاتحاد، فهو بدوره يعيش حالة بدنية ومعنوية عالية، خصوصاً بعد اقترابه من التأهل للدور الثاني لدوري الأبطال إثر فوزه على الزوراء العراقي 2-1 في مباراة اعتمد فيها المدرب البرتغالي روي فيتوريا على العناصر البديلة وبعض الأسماء الشابة.

شاهد ايضا