لامبارد يستمر في المعاناة أمام الكبار

لامبارد يستمر في المعاناة أمام الكبار
  • تكبير الخط
  • تصغير الخط
  • الحجم الاصلى

استعاد مانشستر سيتي انتصاراته بالفوز على تشيلسي 2-1 في الجولة 13، بعدما كان قد سقط “السيتيزن” في فخ الخسارة أمام ليفربول في الجولة الماضية 1-3، ليعيد حامل اللقب فارق النقاط إلى 9 بعدما كان قد فاز “الريدز” على كريستال بالاس 2-1.

لم يكن فوز السيتي سهلاً بعدما تأخر بهدف للفريق الضيف، عن طريق الفرنسي نغولو كانتي، ولكن عودة صاحب الضيافة كانت سريعة بهدف البلجيكي كيفين دي بروين، قبل أن يضيف النجم الجزائري رياض محرز هدف الفوز.

وأثبتت قمة الجولة 13 استمرار معاناة المدرب الشاب فرانك لامبارد أمام الفرق الكبير، حيث بدأ الموسم بشكل كارثي بالخسارة أمام مانشستر يونايتد 0-4، كما خسر على أرضه أمام ليفربول 1-2، وأخيراً تلقى خسارة محبطة أمام مانشستر سيتي 1-2.

وأسهمت خسارة “البلوز” في إيقاف سلسلة النتائج الرائعة التي حققها الفريق بالفوز في 6 مباريات متتالية، جعلته يحتل المركز الثاني مناصفة مع ليستر سيتي، قبل أن يتراجع بعد هذه الهزيمة إلى المركز الرابع، ويبتعد خطوة كبيرة عن المنافسة على اللقب.

في المقابل أثبت النجم الجزائري رياض محرز أنه أبرز أسلحة المدرب الإسباني بيب غوارديولا، بعدما دفع به أساسياً للمرة الأولى منذ فترة طويلة، حيث أثبت لاعب ليستر سيتي تأثيره الكبير على أداء حامل اللقب.

ولم يكن فقط الهدف الجميل الذي أحرزه اللاعب الجزائري هو أبرز ما قدمه بعدما راوغ دفاع تشيلسي وسدد الكرة بمهارة في المرمى، ولكن محرز أسهم في إحراز مانشستر سيتي 10 أهداف خلال 11 مباراة شارك فيها أساسياً بجميع المسابقات، ما يؤكد أهمية البدء به أساسياً مع الفريق.

نشرت فى : الأخبار العالمية، تشيلسي

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

شاهد ايضا