مانشستر سيتي يتطلع للاحتفاظ بالقمة والثأر من تشيلسي

مانشستر سيتي يتطلع للاحتفاظ بالقمة والثأر من تشيلسي
  • تكبير الخط
  • تصغير الخط
  • الحجم الاصلى

بعدما عاد مجدداً لقمة الدوري الإنجليزي لكرة القدم، سيتعين على مانشستر سيتي العمل بجد في الجولة القادمة للمسابقة من أجل الحفاظ على الصدارة.

وتغلب مانشستر سيتي 2-0 على مضيفه إيفرتون أول أمس الأربعاء، في مباراة مقدمة من الجولة 27 للبطولة، ليرفع رصيده إلى 62 نقطة في الصدارة، متفوقاً بفارق الأهداف على ليفربول، المتساوي معه في نفس الرصيد، الذي تراجع للمركز الثاني.

ويستضيف مانشستر سيتي (حامل اللقب) فريق تشيلسي بعد غد الأحد، حيث يرغب فريق المدرب الإسباني بيب غوارديولا في الثأر من خسارته 0-2 أمام الفريق اللندني على ملعب ستامفورد بريدج في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، والتي تسببت في فقدان سيتي لصدارة البطولة آنذاك.

وصرح غوارديولا عقب الفوز على إيفرتون: “يتعين علينا خوض مواجهة أخرى صعبة في غضون ثلاثة أو أربعة أيام أمام تشيلسي”.

وأضاف مدرب سيتي: “لا أعلم كيف سيكون وضعنا في تلك المباراة لكننا سنحاول تجهيز أنفسنا لها”.

وتابع: “كان من الممكن أن نتأخر بفارق 7 نقاط عن الصدارة منذ عدة أيام، ولكننا الآن نتواجد على القمة”.

ورغم ابتعاد تشيلسي، صاحب المركز الرابع، عن الصدارة بفارق 12 نقطة، لكنه يخوض صراعاً من نوع آخر.

ويشغل تشيلسي حاليا آخر المراكز المؤهلة لبطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم القادم، متفوقاً بفارق نقطتين على مانشستر يونايتد وثلاث نقاط على آرسنال، صاحبي المركزين الخامس والسادس على الترتيب.

وقال مدافع تشيلسي أنطونيو روديغير: “مازلنا نملك مصيرنا حتى الآن، ولذلك ينبغي علينا المضي قدماً”.

وأشار روديغير: “سنكشف عن وجهنا الحقيقي في هذا الشهر ويجب على الجميع أن يكونوا مستعدين لذلك لأن هناك الكثير من الأمور على المحك”.

وكان بإمكان ليفربول التحليق في الصدارة بفارق 7 نقاط، عقب خسارة مانشستر سيتي المفاجئة أمام نيوكاسل يونايتد، لكن تعادله في المباراتين الأخيرتين، بالإضافة لتحقيق مانشستر سيتي فوزين متتاليين، جعل الفريقان يتساويان في نفس الرصيد، علماً بأن الفريق السماوي خاض مباراة أكثر من فريق المدرب الألماني يورغن كلوب.

وطالب أندي روبرتسون لاعب ليفربول زملاءه بالهدوء خلال لقاء الفريق مع ضيفه بورنموث غداً السبت على ملعب أنفيلد معقل الفريق الأحمر.

وشدد روبرتسون: “لم يحن الوقت للشعور بالذعر”.

وأضاف: “مازلنا نملك الحظوظ الأوفر للفوز بالبطولة، إننا بحاجة لمحاولة اجتياز الصعوبات التي نواجهها في المباريات المقبلة”.

ومع تركيز معظم العيون على الصراع الدائر بين ليفربول ومانشستر سيتي، صعد توتنهام هوتسبير بهدوء إلى حلبة المنافسة على اللقب.

وجاء فوز الفريق اللندني بمبارياته الثلاث الأخيرة، ليجعله في المركز الثالث في ترتيب البطولة، بفارق 5 نقاط فقط خلف الصدارة، ويتطلع لاعبوه لمواصلة الضغط حينما يستضيفون ليستر سيتي بعد غد الأحد.

وقال حارس مرمى توتنهام، الفرنسي هوغو لوريس: “أهم شيء في تلك الفترة من الموسم هو الحصول على النقاط الثلاث”.

وألمح لوريس: “إننا في حالة جيدة، ولكننا بحاجة لمواصلة السير على هذا النهج قدر الإمكان حتى النهاية”.

وبمساعدة من جيرانهم، فإن بإمكان مانشستر يونايتد التواجد ضمن فرق المربع الذهبي بالمسابقة للمرة الأولى في الموسم الحالي.

ويأمل مانشستر يونايتد في مواصلة الاحتفاظ بسجله الخالي من الهزائم تحت قيادة مدربه النرويجي أولي جونار سولسكاير للمباراة الحادية عشر على التوالي، حينما يحل ضيفاً على فولهام، صاحب المركز قبل الأخير، غداً السبت.

ويحلم يونايتد بحصد النقاط الثلاث من ملعب كرافن كوتاج، أملاً في خسارة تشيلسي أمام مانشستر سيتي، للانقضاض على المركز الرابع.

في المقابل، يلتقي ساوثهامبتون مع ضيفه كارديف سيتي في مواجهة ساخنة بينهما للهروب من شبح الهبوط لدوري الدرجة الأولى (تشامبيون شيب).

ويحتل ساوثهامبتون المركز السادس عشر برصيد 24 نقطة، متفوقاً بفارق نقطتين على كارديف، صاحب المركز الثامن عشر (الثالث من القاع).

وتشهد المرحلة ذاتها أيضاً لقاءات هيدرسفيلد تاون مع ضيفه آرسنال، وكريستال بالاس مع ويستهام يونايتد، وواتفورد مع إيفرتون، وبرايتون مع بيرنلي غداً.

وتختتم مباريات الجولة بلقاء وولفرهامبتون مع ضيفه نيوكاسل الإثنين المقبل.

نشرت فى : الأخبار العالمية، تشيلسي، مانشستر سيتي

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

شاهد ايضا