محمد نجيب يكتب .. أنا .. رئيس الجميع

محمد نجيب يكتب .. أنا .. رئيس الجميع
  • تكبير الخط
  • تصغير الخط
  • الحجم الاصلى

بعد فوزه بانتخابات (فيفا) لخص بلاتر في خطاب النصر الموقف بقوله “أنا لست رئيساً لمن صوت لي، أنا رئيس الجميع”، قالها وابتسامة النصر على وجهه يقابلها عبوس على وجه خصمه ميشيل بلاتيني وهو الداعم لحملة الأمير علي بن الحسين.
واجهت بلاتر قبل الانتخابات عواصف لا يقف أمامها إلا رجل محنك يعرف تماماً كيف يدير حملته الانتخابية بدءاً من هجوم الكثيرين عليه لمنحه روسيا وقطر شرف تنظيم كأس العالم والحديث حول الرشاوى والفساد المتغلغل في أروقة (فيفا)، ظهرت صوره الكاريكاتورية على غلاف الـ(بيلد) الألمانية وعليها كلمة ارحل، وعاصفة الـ (إف بي آي) التي ألقت القبض على رجالات (فيفا) بتهمة الرشاوى مباشرةً قبل الانتخابات وما صاحب ذلك من صخب وإعلان المملكة المتحدة انسحابها من تصفيات كأس العالم 2018 وتهديد الاتحاد الأوروبي أيضاً بالانسحاب.
واجه بلاتر تلك الزوابع بهدوء وألقى خطابه المؤثر ليلة الانتخابات وبعدها واجه خصومه في قاعة الانتخاب بخطاب أكد فيه أنه يتحمل المسؤولية كاملة وأنه في حال انتخابه سيبدأ التغيير من الغد، ثم أخرج الملف الفلسطيني المطالب بتجميد عضوية إسرائيل في (فيفا) بعد أن أقنع جبريل الرجوب بتقليص مطالبه والقبول بتشكيل لجنة مراقبة لأوضاع الكرة الفلسطينية ثم مصافحة رئيس الاتحاد الإسرائيلي للرجوب وسط تصفيق حاد من الجميع فكسب تعاطفاً أكبر على حساب مطالب الفلسطينيين.
ثم كان خطاب المرشحين قبل التصويت ولعبها بذكاء حين أعطى الكلمة أولاً لعلي بن الحسين الذي قرأ خطابه من ورقة ولخص ذلك الخطاب الركيك بالهجوم على (فيفا) وأنهاه قبل انتهاء الوقت المخصص له ومن ضمن ما قاله “إنه أتى من اتحاد دولة نامية بكرة القدم وهذه غلطة فكيف يدير رجل من اتحاد نامٍ دولة (فيفا) الكبرى؟
وجاء دور بلاتر الذي ارتجل كلمته وكانت تعابير وجهه وجسمه تسبق أحرفه مواجهاً الحضور وكاميرات الإعلام بثقه يحسد عليها.
بلاتر بدأ حملته الانتخابية مبكراً وحصل على تعهدات اتحادات قارية بينها آسيا التي وعدت بدعمه حتى قبل أن يبدأ الأمير حملته وكان بلاتيني ولويس فيجو الأكثر واقعية حين انسحبا من السباق وتركا الأمير يواجه قدره.
بلاتر أدار حملته بينما صدق الجميع إمكانية فوز الأمير بسبب تعاطف الإعلام العربي معه لمجرد أنه عربي والقومية العربية تفرض على الجميع دعمه حتى وإن كان أغلبهم لا يؤمن بهذه القومية، أحدهم يستمع لضيفه يقول إنه متأكد من جولةٍ ثانية فأجابه هذا الإعلامي إن حصلت جولة ثانية فسأضمن لك فوز الأمير علي بن الحسين.
وبعد قرار الجولة الثانية عاد هذا الإعلامي يؤكد أن هناك مواقف ستتغير وأن علي بن الحسين سيكسب الجولة رغم أن ضيفه يقول إن الفارق الكبير يؤكد فوز بلاتر.
الانتخابات مصالح وتربيطات وإستراتيجية مدروسة لمن معي ومن ضدي، إستراتيجية لا تحكمها العواطف ولا تحكمها القوميات ولا الأعراق.
فاز بلاتر بعد انسحاب الأمير المنطقي، ونجا من كل العواصف، فهل يصمد أمام ما هو قادم؟ أم أن الموت وحده سيجبره على ترك رئاسة (فيفا)؟
بعيداً عن الانتخابات سيظل فوز الزعيم الهلالي بثلاثية على بيروزي هو المشهد الأجمل بالتصفيات الآسيوية وسيكتمل هذا المشهد بالفوز على نفط طهران.
أرادوا ضرب الوطن بتفجيرات (القديح والعنود) فكان صوت اللحمة الوطنية أقوى من كل صوت، حفظ الله المملكة شعباً وقيادة.. ولنا لقاء،،،

نقلا عن الرياضية السعودية

نشرت فى : مقالات الكتاب

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

شاهد ايضا