مدرب الأرجنتين يفتقد سحر ميسي أمام ألمانيا

مدرب الأرجنتين يفتقد سحر ميسي أمام ألمانيا
  • تكبير الخط
  • تصغير الخط
  • الحجم الاصلى

تم التأكيد على أهمية ليونيل ميسي مع المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم، مرة أخرى الأسبوع الماضي، عندما تحدث أنخيل دي ماريا، في إحدى المرات النادرة، عن الأجواء داخل غرفة خلع ملابس المنتخب الوطني.

وأثناء حديثه عن خروج المنتخب الأرجنتيني أمام البرازيل في الدور قبل النهائي ببطولة كوبا أمريكا، قال لاعب وسط فريق باريس سان جيرمان الفرنسي لشبكة (إي إس بي إن): “بعد المباراة، قال لنا ميسي إنه كان فخوراً بأداء المجموعة والوحدة التي ظهرت”.

وأضاف: “توجه بالشكر للاعبين الشباب وقال لهم إن تواجدهم مع المنتخب جاء لأنهم يستحقون ذلك، وبعدما انتهى الكل كان يبكي لأنه وصل بالفعل لقلوب الجميع، خاصة اللاعبين الشباب”.

ولعب ميسي أول 90 دقيقة كاملة هذا الموسم أمام إنتر ميلان في دوري أبطال أوروبا الأسبوع الماضي مع فريقه برشلونة، ولكنه سيغيب عن المنتخب الأرجنتيني أمام نظيره الألماني غداً الأربعاء، بسبب عقوبة الإيقاف 3 أشهر التي وقعت عليه من قبل اتحاد “كونميبول” بعد خروج المنتخب الأرجنتيني من الدور قبل النهائي ببطولة كوبا أمريكا.

وأصبح بقاء ميسي في العاصمة الكاتالونية خلال فترة التوقف الدولي عادة في السنوات الأخيرة حتى بدون وجود عقوبة الإيقاف.

اللاعب الذي سجل هدفاً في مرمى برشلونة، في الليلة التي لعب فيها ميسي أول مباراة كاملة له، لاوتارو مارتينز، سيكون أحد هؤلاء الذين سيكونون مطالبون بتعويض غياب ميسي.

وقام اللاعب بعمل جيد أمام المنتخب المكسيكي في آخر المباريات الودية للأرجنتين، إذ سجل ثلاثة أهداف (هاتريك) في المباراة التي فاز بها منتخب “التانغو” برباعية نظيفة.

وأكمل مارتينز أدائه الجيد بتسجيله أول هدف له في دوري أبطال أوروبا في كامب نو، الأسبوع الماضي، والذي منح إنتر ميلان التقدم على برشلونة، الذي كان يضم ميسي.

وبنهاية المباراة، تبادل اللاعبان قميصيهما، واستطاع ميسي أن يصنع هدف التعادل الذي سجله لويس سواريز، في المباراة التي انتهت بفوز برشلونة 2-1.

وقال مارتينز: “طلبت تبديل القميص معه قبل المباراة وبنهايتها جاء وأعطاني قميصه، تطورت علاقتنا بشكل جيد، إنه المثال بالنسبة لي كلاعب وشخص”.

بدون احتمالية استخدام لاعبين من ريفر بليت وبوكا جونيورز، لأنهما يواجهان بعضهما البعض في الدور قبل النهائي ببطولة كأس ليبرتادوريس، سيعتمد المدرب سكالوني على مارتينز مرة أخرى.

كما استدعى أيضاً أنخل كوريا من أتلتيكو مدريد وماتياس فارغاس من إسبانيول.

وحتى الآن لم يسجل كوريا أي هدف لأتلتيكو مدريد هذا الموسم وبدأ مباراة وحيدة من ست مباريات شارك بها.

وحرمه القائم من تسجيل أول أهدافه في المباراة التي تعادل فيها فريقه سلبياً أمام بلد الوليد ووجد نفسه خلف ألفارو موراتا ودييغو كوستا وجواو فيليكس في تفكير دييغو سيميوني مدرب الفريق.

إنه مقياس على أن الأرجنتين استنزفت مواردها الهجومية وأنه لابد حالياً من الاعتماد على البدلاء لملء الفراغ الذي تركه ميسي.

ويعد فارغاس بشكل كبير هو الخيار الأول ولكن فريقه يكافح للبقاء في الدوري الإسباني، وشارك فارغاس في مباراة فريقه الأخيرة التي خسرها أمام ريال مايوركا وجعلت الفريق يتراجع للمركز الثاني من القاع.

ويتواجد مع المنتخب الأرجنتيني أيضاً لوكاس أوكامبس، الذي يقدم موسماً جيداً مع إشبيلية، كما يتواجد أيضاً لوكاس ألاريو مهاجم باير ليفركوزن الألماني.

ولم تكن مشكلة المنتخب الأرجنتيني في آخر مبارياته أمام المكسيك هي تسجيل الأهداف، إذ سجل لياندر باريديس أيضاً في الشوط الأول من المباراة التي انتهت برباعية نظيفة.

ولكن وراء الأهداف هناك عجز في القيادة في غياب ميسي مثلما يقول أنخل دي ماريا.

وجاءت أهداف المنتخب الأرجنتيني في مباراة المكسيك بفضل الدفاع السخي، الذي لا يمكن للمنتخب الأرجنتيني الاعتماد عليه أمام المنتخب الألماني.

الطريق بدون ميسي (32 عاماً) سيكون صعباً، وربما تكون مباراة الغد بمثابة تذكير بذلك.

نشرت فى : الأخبار العالمية

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

شاهد ايضا