ميلان يسعى لتأكيد تفوقه على لاتسيو في كأس إيطاليا

ميلان يسعى لتأكيد تفوقه على لاتسيو في كأس إيطاليا
  • تكبير الخط
  • تصغير الخط
  • الحجم الاصلى

يسعى لاتسيو إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور لتحقيق نتيجة مطمئنة تضعه على مشارف المباراة النهائية لمسابقة كأس إيطاليا لكرة القدم، والثأر من ميلان الوصيف، وذلك خلال استضافته الفريق “اللومباردي” الثلاثاء على الملعب الأولمبي في العاصمة في ذهاب الدور نصف النهائي.

وكان ميلان أزاح لاتسيو من الدور نصف النهائي للمسابقة الموسم الماضي، بعدما تبادلا التعادل السلبي ذهاباً وإياباً، قبل أن يحجز ميلان بطاقته بركلات الترجيح على الملعب الأولمبي في روما.

ويأمل لاتسيو، المتوج 6 مرات آخرها عام 2013، في رد الاعتبار أمام ميلان وتحقيق نتيجة جيدة تخوله حجز بطاقة المباراة النهائية من ملعب سان سيرو في ميلانو، عندما يلتقيان إياباً في 24 أبريل المقبل.

وكان الفريقان تعادلا 1-1 في العاصمة في 25 نوفمبر الماضي، في الجولة الثالثة عشرة من الدوري، بعدما تقدم ميلان بهدف العاجي فرانك كيسييه منذ الدقيقة 78 حتى أدرك الأرجنتيني خوان كوريا التعادل في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

كما يمني لاتسيو النفس بإضافة ميلان إلى قائمة ضحاياه، بعدما أطاح بجاره إنتر ميلان من الدور ربع النهائي بالفوز عليه 4-3 بركلات الترجيح عقب تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي في 31 يناير (كانون الثاني) الماضي.

لكن ممثل العاصمة يدخل مواجهة الغد بعد 3 هزائم متتالية في مختلف المسابقات وخروجه من دور الـ32 لمسابقة الدوري الأوروبي بخسارته ذهاباً وإياباً أمام إشبيلية الإسباني (0-1 في روما، و0-2 في إشبيلية).

وتراجعت نتائج لاتسيو في الآونة الأخيرة، وبعدما كان ينافس جاره روما وميلان على المركز الرابع، تراجع إلى المركز الثامن بفارق 6 نقاط عن الأول صاحب المركز الخامس و7 نقاط خلف الثاني صاحب المركز الرابع.

في المقابل، يعيش ميلان، حامل اللقب 5 مرات آخرها عام 2003، أفضل حالاته في الوقت الحالي، بتحقيقه 3 انتصارات متتالية خولته انتزاع المركز الرابع وتضييق الخناق على جاره إنتر ميلان الثالث، إذ أن الفارق بينهما نقطتين.

وحجز ميلان بطاقته إلى دور الأربعة بفوزه على نابولي ثاني الدوري بثنائية نظيفة، وهو يدرك جيداً أن بلوغه النهائي سيضعه على مشارف اللقب بعد خروج يوفنتوس بطل المواسم الأربعة الأخيرة على يد أتالانتا برغامو.

وكان ميلان خسر نهائي الموسم الماضي برباعية نظيفة على الملعب الأولمبي في العاصمة.

ويعول ميلان على مهاجمه الجديد الدولي البولندي كريستوف بياتيك، الذي سجل له 7 أهداف في 6 مباريات خاضها معه منذ انتقاله إلى صفوفه قادماً من جنوى في فترة الانتقالات الشتوية، بينها ثنائية الفوز على نابولي في ربع نهائي مسابقة الكأس، وبها افتتح سجله التهديفي مع النادي اللومباردي.

وتقام مباراة نصف النهائي الثانية الأربعاء وتجمع بين فيورنتينا الذي أذل القطب الثاني للعاصمة روما 7-1 في ربع النهائي، وأتالانتا برغامو، الذي وضع حداً لسيطرة يوفنتوس على اللقب في الأعوام الأربعة الأخيرة، عندما تغلب عليه 3-0، علماً أن فريق “السيدة العجوز” هو حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة (13 لقباً).

ويحتل فيورنتينا المركز التاسع في الدوري، وهو لم يذق طعم الخسارة في مبارياته السبع الأخيرة، إذ حقق فوزين و5 تعادلات، آخرها أمام ضيفه إنتر ميلان 3-3 الأحد، بعدما كان متخلفاً 1-3.

وسيحاول فيورنتينا استغلال المعنويات المهزوزة لأتالانتا سادس الدوري، والذي مني بخسارتين متتاليتين أمام ميلان وتورينو.

وتوج أتالانتا برغامو باللقب مرة واحدة عام 1963، فيما ناله فيورنتينا 6 مرات آخرها عام 2001.

نشرت فى : Ac ميلان، الأخبار العالمية

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

شاهد ايضا