مينا: عشت أياماً سيئة في برشلونة

مينا: عشت أياماً سيئة في برشلونة
  • تكبير الخط
  • تصغير الخط
  • الحجم الاصلى

أكد مدافع برشلونة الإسباني، الكولومبي ييري مينا، أنه عاش أوقاتاً “حزينة للغاية” خلال الموسم المنقضي، بسبب “صعوبة” مشاهدة زملائه عبر التليفزيون، مثلما حدث في مرات عديدة عندما كان خارج قائمة الفريق بالمباريات.

وصرح المدافع الدولي، الذي شارك أخيراً مع “لوس كافيتيروس” في مونديال روسيا، إذ ودعوا البطولة من ثمن النهائي بركلات الترجيح على يد إنجلترا، خلال مؤتمر صحافي بالعاصمة الكولومبية بوغوتا: “عندما لم أكن أشارك، حتى من على مقاعد البدلاء، لم يكن هناك خيار أمامي، وبدأت في التدرب بمفردي في المنزل”.

وتابع: “من الصعب مشاهدة زملائي ومتابعة المباريات عبر التليفزيون، كانت لحظة صعبة لا أتمناها لأي لاعب”.

ولم يشارك اللاعب القادم من بالميراس البرازيلي في يناير الماضي سوى في 6 مباريات مع “البلاوغرانا”.

وأكد صاحب الـ23 عاماً: “مررت بلحظات صعبة وحزينة للغاية، مررت بلحظات شعرت خلالها أن الأمور ستسير وفقاً لما خططت له، ولكن هذا لم يحدث، حتى أنني شعرت أن الأمور تسوء، شعرت أن الأمور لا تسير على ما يرام، حتى التمريرة، في التدريبات، الأمور كانت سيئة للغاية”.

كما شدد على أن معنوياته كانت منخفضة للغاية مع بداية المونديال لأنه لم يشارك كأساسي في أول مباراة أمام اليابان، والتي انتهت بخسارتهم (1-2).

وأوضح: “شعرت بالتوتر لأنني لم أشارك ولو حتى لدقيقة”، على الرغم من أنه كان يعتبر الأفضل في مركزه عندما كان في صفوف النادي البرازيلي.

وحول مستقبله مع البلاوغرانا، أشار إلى أنه يريد المشاركة مع الفريق الذي يشعر داخله بـ”الهدوء”، ويلعب معه “باستمرار”، ولكنه أكد أنه حقق “حلمه” بالفعل بالانضمام لبرشلونة، مؤكداً أنه سيستمع بإجازته، وسيتخذ القرار الأفضل لمستقبله.

نشرت فى : الأخبار العالمية، برشلونة

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

شاهد ايضا