نابولي يلدغ ليفربول .. وبرشلونة يكتسح توتنهام

نابولي يلدغ ليفربول .. وبرشلونة يكتسح توتنهام
  • تكبير الخط
  • تصغير الخط
  • الحجم الاصلى

صعق نابولي الإيطالي ضيفه ليفربول الإنجليزي وهزمه بهدف نظيف في الوقت القاتل، خلال لقاء الفريقين بملعب سان باولو في ثاني جولات المجموعة الثالثة من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وسارت المباراة بمنحنى أداء متواضع للغاية، لا سيما من جانب الفريق الإنجليزي في ظل فقر هجومي شديد، مقابل أفضلية نسبية لأبناء الجنوب الإيطالي الذين خطفوا هدف الفوز في المنعطف الأخير من اللقاء (ق90) عن طريق الإيطالي لورنزو إنسيني.

وبهذه النتيجة، يضيف نابولي ثلاث نقاط لرصيده بحيث يصبح في جعبته أربع نقاط يتقدم بها ليحرم باريس سان جيرمان من صدارة المجموعة مزيحاً الفريق الفرنسي إلى الوصافة بثلاث نقاط.

فيما تجمد رصيد ليفربول عند ثلاث نقاط في المركز الثالث، مع فارق الأهداف لصالح بي إس جي الذي كان قد فاز في وقت سابق من الليلة 6-1 على النجم الأحمر صاحب المركز الأخير بنقطة وحيدة.

وواصل برشلونة صدارته للمجموعة الثانية في مرحلة المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما حقق فوزا ثمينا 4 / 2 على مضيفه توتنهام هوتسبير الانجليزي اليوم الأربعاء في الجولة الثانية بالمجموعة، التي شهدت أيضا فوز إنتر الإيطالي 2 / 1 على مضيفه أيندهوفن الهولندي.

وارتفع رصيد برشلونة إلى ست نقاط في الصدارة، بفارق الأهداف أمام أقرب ملاحقيه إنتر، المتساوي معه في نفس الرصيد، ليتقربان خطوة كبيرة من التأهل للأدوار الإقصائية في المسابقة القارية، فيما ظل رصيد توتنهام وأيندهوفن بلا نقاط، في المركزين الثالث والرابع على الترتيب.

وعلى ملعب (ويمبلي) العريق بالعاصمة البريطانية لندن، افتتح البرازيلي فيليب كوتينيو التسجيل مبكرا لبرشلونة في الدقيقة الثانية، مسجلا أول أهدافه الأوروبية في مسيرته مع الفريق الكتالوني، الذي انضم لصفوفه في كانون ثان/يناير الماضي.

وأضاف النجم الكرواتي إيفان راكيتيش الهدف الثاني لبرشلونة في الدقيقة 28، مسجلا الهدف رقم 600 في تاريخ الفريق الإسباني بدوري الأبطال.

وتواصلت الإثارة في الشوط الثاني، بعدما قلص هاري كين الفارق، بتسجيله الهدف الأول لتوتنهام في الدقيقة 52، لكن الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي أعاد فارق الهدفين بتسجيله الهدف الثالث لبرشلونة في الدقيقة 56.

وأضاف إيريك لاميلا الهدف الثاني لتوتنهام في الدقيقة 66 ليشعل كل شموع الإثارة في اللقاء، غير أن ميسي أطلق رصاصة الرحمة على آمال الفريق اللندني في التعادل، بعدما أحرز الهدف الرابع لبرشلونة وهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، مسجلا هدفه الخامس في مسيرته بالمسابقة هذا الموسم.

وفي العاصمة الهولندية أمستردام، حقق إنتر فوزا عسيرا 2 / 1 على مضيفه أيندهوفن.

أحرز بابلو روزاريو لأيندهوفن في الدقيقة 27، ورد الفريق الإيطالي بهدفين حملا توقيع رادجا ناينجولان وماورو إيكاردي في الدقيقتين 44 و60.

شاهد ايضا