يوفنتوس يواجه لاتسيو بهدف استعادة الصدارة

يوفنتوس يواجه لاتسيو بهدف استعادة الصدارة
  • تكبير الخط
  • تصغير الخط
  • الحجم الاصلى

لم يتجرع ماوريتسيو ساري أي هزيمة حتى الآن في 19 مباراة على رأس القيادة الفنية ليوفنتوس، لكن هذا السجل الذي يدعو للفخر يواجه خطراً حقيقياً، حين يتوجه حامل لقب الدوري الإيطالي لمواجهة لاتسيو اليوم السبت.

حقق ساري سجلاً مثيراً للإعجاب بعد 15 انتصاراً، و4 تعادلات، لكن لا يبدو حتى الآن أن المدرب المعروف بشراهته في التدخين نجح في فرض فلسفته المميزة في كرة القدم على فريقه.

وأدى تعادل يوفنتوس على أرضه 2-2 أمام ساسولو إلى خسارة الصدارة، وأصبح الفريق في المركز الثاني متأخراً بفارق نقطتين عن إنتر ميلان.

وكان يوفنتوس الذي يسعى للفوز باللقب للمرة 9 توالياً، يأمل أن يؤدي وصول ساري إلى تغيير صورة الفريق خلال فترة المدرب السابق ماسيميليانو أليغري.

لكن يوفنتوس لا يزال يواصل عادته القديمة في تحقيق الفوز بصعوبة، رغم أن العديد من اللاعبين يقولون إنهم يمضون وقتاً أفضل تحت قيادة ساري.

وفي 12 من إجمالي 15 انتصاراً حققها يوفنتوس في الدوري هذا الموسم، كان الفوز يتحقق بفارق هدف واحد فقط عن المنافس.

وهز الفريق الشباك 25 مرة فقط، وهو رقم يقل بـ6 أهداف عن حصيلة الفريق في الجولة نفسها الموسم الماضي.

وكان معظم التركيز على كريستيانو رونالدو، ورغم أن المهاجم البرتغالي أحرز 6 أهداف في 11 مباراة، لكنه يعانى بسبب آلام في ركبته، وأظهر استياء عقب استبداله وهو ما أعطى انطباعاً أنه لا يقضي وقتاً ممتعاً.

لكن يبقى السؤال عما إذا كان رونالدو جزءا من المشكلة أم من الحل في يوفنتوس.

وقدم يوفنتوس أفضل مستوياته في ظل وجود الثنائي الأرجنتيني غونزالو هيغواين، وباولو ديبالا.

وشارك هذا الثنائي في هز الشباك في الفوز 3-1 على أرض أتلانتا، وسجل ديبالا هدف الفوز في الدقائق الأخيرة أمام ميلان بعد أن حل بدلاً من رونالدو، كما هز الثنائي الأرجنتيني الشباك في الفوز 2-1 على ملعب إنتر ميلان، وهي أفضل نتيجة حققها يوفنتوس هذا الموسم.

نشرت فى : الأخبار العالمية، يوفنتوس

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

شاهد ايضا