يونايتد يصطدم بإيفرتون في كأس الاتحاد الإنجليزي

يونايتد يصطدم بإيفرتون في كأس الاتحاد الإنجليزي
  • تكبير الخط
  • تصغير الخط
  • الحجم الاصلى

تشهد منافسات الدور قبل النهائي من بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم مواجهتين متناقضتين يومي السبت والأحد.

ويستضيف إستاد ويمبلي مواجهة مانشستر يونايتد مع إيفرتون السبت المقبل، إذ فاز الفريقان سوياً بـ16 لقباً في البطولة، بواقع 11 لقباً لـ”الشياطين الحمر” و5 ألقاب للفريق الآخر، وشاركا في إجمالي 31 مباراة نهائية للبطولة.

أما يوم الأحد فيلتقي كريستال بالاس مع واتفورد، وكلاهما صعد مرة واحدة فقط إلى المباراة النهائية لكأس الاتحاد، لكنهما خسرا البطولة.

وقال المدير الفني لكريستال بالاس ألان باردو، الذي سجل هدف الفوز للفريق خلال الفوز الوحيد الذي حققه في المربع الذهبي للبطولة في عام 1990: “كأس الاتحاد الإنجليزي بالنسبة لمانشستر بطولة كبيرة للغاية، ولكن بالنسبة لنا بطولة هائلة”.

وأضاف “الكثير من اللاعبين ربما لن يحصلوا مجدداً على فرصة التأهل إلى المباراة النهائية”.

ولعبت الفرق الأربعة أمس الأول الأربعاء في الدوري الإنجليزي الممتاز، لكن مانشستر كان الوحيد الذي حقق الفوز، إذ تغلب على كريستال بالاس بهدفين نظيفين.

ويتطلع مانشستر إلى معادلة الرقم القياسي لآرسنال والفوز بلقب كأس الاتحاد للمرة الـ12، وللمرة الأولى منذ عام 2004.

وقال مدرب مانشستر، الهولندي لويس فان غال: “بالتأكيد المربع الذهبي يكتسب أهمية خاصة، لقد جئت إلى إنجلترا من أجل الفوز بالألقاب، ولقد اقتربنا كثيراً من تحقيق ذلك”.

وأضاف “لكن أولاً علينا أن نهزم إيفرتون، لكن هذه المواجهة لن تكون سهلة”.

وصعد إيفرتون إلى المربع الذهبي للمرة الثالثة في آخر 8 أعوام، وقال روبرتو مارتينيز أن فريقه يسعى لتجاوز هزيمته أمام ليفربول برباعية نظيفة وأن يحقق الفوز في الكأس.

وأضاف “إنها مباراة هائلة بالنسبة لنا يوم السبت في كأس الاتحاد”.

وأشار “في الوقت الراهن نواجه سوء حظ كبير ولكن علينا أن نكثف تركيزنا في هذه المباراة المهمة”.

وتابع “أعتقد أن المباراة ستكون كبيرة على إستاد ويمبلي، علينا أن نستعيد روح الفريق وأن نعطي الجماهير ما تستحقه”.

وشارك كريستال بالاس وواتفورد سوياً 10 مرات في المربع الذهبي لكأس الاتحاد، وهو ما يقل عن عدد الألقاب التي فاز خلالها مانشستر يونايتد بلقب البطولة.

واعترف مدربا واتفورد وكريستال بالاس بأن أحد أسباب هزيمة فريقيهما مساء الأربعاء، يرجع إلى التفكير في كأس الاتحاد الإنجليزي.

وقال باردو: “كنت لاعباً، لا يمكنني أن ألوم اللاعبين، لكننا فقدنا جزءاً من تركيزنا”.

كما أن مدرب واتفورد كيكي سانشيز بالتأكيد كان يتطلع إلى مباراة الكأس، خلال هزيمته بثلاثة أهداف مقابل هدف مساء الأربعاء، على ملعب وست هام، إذ أجرى 7 تغييرات على تشكيله الأساسي خلال تلك المباراة.

وقال سانشيز: “استخدمنا الكثير من اللاعبين أخيراً، وكنا نحاول الدفع بعناصر جديدة أمام وست هام من أجل الاستعداد بالشكل الأمثل لمواجهة كريستال بالاس”.

وتقام المباراة النهائية لكأس الاتحاد الإنجليزي يوم 21 أيار/مايو المقبل على استاد ويمبلي.

Be Sociable, Share!
نشرت فى : الأخبار العالمية، مانشستر يونايتد

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

شاهد ايضا