الأخبار المحليةالإقتصادية

أبو ثنين : نظام الاحتراف أعوج .. لن نتطور

كشف فيصل أبوثنين لاعب فريق الهلال لكرة القدم والمنتخب السعودي السابق أن للرياضة أهمية بالغة صحياً واقتصادياً وثقافياً، مشيراً إلى أنها تصنع آلافا من فرص العمل وتبدو محاربة للبطالة والفراغ ومساعدة في عملية رفع المستوى الصحي للمجتمع.

وأوضح أبوثنين خلال محاضرة ألقاها أمس الثلاثاء في كلية إدارة الأعمال التابعة لجامعة الملك سعود في الرياض بعنوان (الرياضة كمستقبل واعد) أن الجميع ترك المفهوم الواسع للرياضة واتجه إلى مفهومها الضيق -على حد تعبيره- ما زاد من حدة الغضب لدى الشارع الرياضي.

وقال أبوثنين: “تركنا المفهوم الواسع للرياضة واتجهنا إلى المفهوم الضيق، ما زاد من حدة التعصب لدينا، إن الرياضة لدينا نصر وهلال وقاسية فقط وهذا خطأ، إنها ممارسة قبل ذلك ومنافسة شريفة تجمع الشعوب ولا تفرقها”.

وحول تأثير الرياضة في الجانب الصحي، أكد أبوثنين أن البعض يعاني نقصاً في التوعية الصحية، وهذا ما تسبب في زيادة أمراض السمنة حتى وصلت نحو 70 في المائه من الإناث والذكور إلى جانب انتشار أمراض السكري والضغط نظراً لقلة ممارسة الرياضة، مضيفاً: “أطالب وزارة الصحة بتثقيف الجميع”.

وعن احتراف اللاعب السعودي أشار أبوثنين إلى أن الاحتراف في الملاعب السعودية يسير بطريقة غير صحيحة قائلاً: “نظام الاحتراف لدينا أعوج، ولن يتطور إذا ما استمر السير على هذه الطريقة”.

وعن ما إذا كان للتعليم الأكاديمي دور في تطور الأداء الفني للاعب تحدث أبوثنين: “هذا مهم، فالتعليم يوسع مدارك اللاعب ويجعله يطبق ما يدرسه نظريا على أرض الواقع في حياته الرياضية، والشهادة هي أحد متطلبات الاحتراف”.

وذهب أبوثنين للحديث عن معاناة اللاعبين الجامعيين مع أعضاء هيئة التدريس، مستعيداً ذكرياته عندما كان لاعباً وطالباً في نفس الوقت وتأكيد أحد الأساتذة له بأن لاعب كرة القدم لا يمكنه التوفيق بين اللعب وطلب العلم، مشيراً إلى أنه تمكن من مواصلة مشواره كلاعب وتابع مسيرته الدراسية حتى تحصل على شهادة الماجستير.

وفي ختام حديثه قدم أبوثنين الشكر لنادي المحاسبة في جامعة الملك سعود على تنظيمه المحاضرة، مشدداً على أهمية إيجاد مثل هذه اللقاءات والدور الكبير الذي تقوم به الأنشطة اللا صفية، مقدما شكره للجميع.

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. في خطأ خطأ كتبتم فيصل أبو اثنين لاعب المنتخب سابقا ياليت يكون هناك تصحيح حيث لم يلعب للمنتخب الا مباراة أو مباراتين وتسمونه لاعب
    منتخب ياليت تتحرون الدقة في نقلة المعلومة للقراء ,مع إني متأكد ما في أحد قرأ الموضوع هذا غيري هع هع هع

  2. ماشاءالله عليك يابوثنين ثقافه وعقل ورزانه ورقي ودرجة علميه عاليه وابن شيوخ

    فعلا زعيم وانتاج زعماء نتشرف بوجودك في الوسط الرياضي
    هالحين جماهير الداء الاصفر يموتون من الغيره بسبب ان نجم هلالي يمتاز بهذه الصفات بعكس لاعبينهم الذين لايعرفون يركبون كلمتين على بعض

  3. فيصل من الشباب الذي نفتخر بوحود مثلة وهو نمودح للشباب السعودي الكثر من رائع
    فإلى اللامام دوما

  4. فيصل ابو اثنين كحال كثير من محللينا شخص الداء وامعن في كشف العيوب ولكنه لم يصف الدواء ابدا ولم يقترح خطة او وسيلة للخروج من الازمة
    نعرف ان احترافنا اعوج

    ونعرف ان لدينا نقص هاااائل في الفكر قبل الامكانيات …

    لكن المعضلة الكبرى هي في اعلامنا و محللينا الذين ينطلقون من مبدأ ( فريقنا اقوى من فريقكم )
    اما الثقافة …فلا تسأل عن ثقافة المحلل ولكن ركز على ضحالة و افلاس المشجعين … مما جعلهم ينظرون لكل من يركب كلمتين بشكل صحيح على انه مثقف … ولا ادل على ذلك من بعض الصحف والتي يتورط محرروها عندما يريدون كتابة كلمة بها همزة أو فاعل مرفوع بواو او الف … فيظهر افلاسهم …
    المحلل السعودي الحقيقي فقط …. الشنيف والباقي كومبارس ….
    انظر لهؤلاء المحللين والنقاد اذا كانوا مثقفين فلماذا لا يتحدثون في اي امر غير رياضتنا … السبب بسيط للغاية ان تحدثوا عن الرياضة انتبه لهم الاغلبية الساحقة من الشباب والذين للأسف اقولها انهم سطحيين … ولو تحدثوا عن شؤون المجتمع و امور التربية والاقتصاد فهم يستهدفون الفئة المثقفة …. ولن يستطيعوا الصمود …
    لذا فأول خطوات تطور رياضتنا … هو ان يكون الاعلاميون والمحللون والقائمون على شؤون الأندية … اناس مثقفون ثقافة عالية و نالوا مناصبهم بناء على اعداد اكاديمي … سليم … واجزم ان اكثرهم ان لم يكن كلهم لم يتجاوز الكفاءة المتوسطة ….

  5. مشكور يا ابو اثنين على هذا الطرح المفيد واضيف ان هناك دليلا واضحا على كلام فيصل في محاضرته وهو عزوف الجماهير عن الحضور في المواسم الاخيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى