الإقتصاديةالهلال

أبو راشد : لا شرط جزائيا بين الهلال وstc

أصدرت هيئة التحكيم المعتمدة من المحكمة العامة في منطقة الرياض للنظر في القضية المرفوعة من قبل شركة الاتصالات السعودية ضد نادي الهلال، قرارا يقضي بدفع الأخير 2.5 مليون ريال إلى جانب عدم مشروعية فسخ نادي الهلال عقده مع الشركة.

وكان نادي الهلال قد فسخ عقده مع stc بعد مضي سنة من عقد الشراكة الذي كان مبرما معها لمدة عامين يتقاضى بموجبه الهلال عن كل عام خمسة ملايين ريال.

من جهته، كشف لـ «الاقتصادية» القانوني خالد أبو راشد محامي شركة stc، أن الخلاف كان على عقد وانتهى، وقال “يظل الاحترام والتقدير متبادلا مع كافة الأطراف”، مشيرا إلى أن الهدف من رفع هذه الدعوة ضد نادي الهلال إقرار مبدأ أكثر من كونه مطالبة بتعويضات مالية.

وعما إذا كان هناك شرط جزائي بين Stc ونادي الهلال في حال فسخ العقد، قال “لا يوجد هناك أي شرط جزائي في العقد”، واصفا طول مدة القضية منذ رفعها إلى حين حسمت بالطبيعي، وقال “قضايا التحكيم تأخذ فترات طويلة إلى حين صدور الحكم النهائي وهذا شيء طبيعي”.

يُذكر أن الاتحاد السعودي لكرة القدم سبق له أن صادق على عقد الشراكة الذي وقع بين الهلال وشركة موبايلي.

ميدانيا، أنهى المغربي يوسف العربي برنامجه العلاجي وشارك في التدريبات الجماعية، في حين لا يزال محمد الشلهوب يواصل برنامجه التأهيلي إثر إصابته في مفصل القدم.

وكان الفريق الهلالي قد أجرى تدريبه الاعتيادي، حيث أدى المشاركون بصفة أساسية أمام الغرافة القطري تدريباً استرجاعياً خفيفاً، في حين أدى بقية اللاعبين تدريبهم الاعتيادي الذي اشتمل على مناورة ركز خلالها التشيكي إيفان هاسيك على اختيار التشكيلة الأنسب لملاقاة “الفتح” اليوم لتحديد المركزين الثالث والرابع لبطولة كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال.

على صعيد آخر, عينت إدارة نادي الهلال سعود السبيعي مديراً لإدارة المسؤولية الاجتماعية التي تم إنشاؤها أخيرا، وتُعنى بتنظيم وتوثيق الأعمال التطوعية والخيرية والاجتماعية لهذا العام والأعوام المقبلة داخلياً ودولياً، إلى جانب تفعيل دور النادي اجتماعياً وثقافيا.

ويتبرع نادي الهلال بما يعادل ٤.٨% من دخله السنوي للمسؤولية الاجتماعية، حيث بلغت المواسم الماضية ما نسبته ٢٥% من قيمة مبيعات تذاكر مباراة الفريق للجمعيات الخيرية والأعمال الإنسانية، إضافة إلى التعاون مع عدد من المؤسسات والجمعيات الخيرية لدعمها مادياً طوال الموسم.

ويتصدر نادي برشلونة الإسباني التبرعات سنويا بما نسبته 7% للأعمال الخيرية، ويليه الهلال 4.8%، ثم ريال مدريد الإسباني بنسبة 4%، في حين يتبرع مانشستر سيتي بنسبة 3% بينما يخصص الاتحاد الآسيوي لكرة القدم نسبة 1% للأعمال الخيرية، والاتحاد الدولي لكرة القدم يخصص 5% للشأن ذاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى