الأخبار المحلية

أحمد العجلاني مدرب الشعلة : سعيد بعودتى للدوري السعودي .. وسعيد بما يقدمه فتحي الجبال

عقد المركز الإعلامي بنادي الشعلة مؤتمرا صحفيا للمدرب التونسي احمد العجلاني ، عقب مباراة الشرق مباشرة ، بدأ المشرف الثقافي بالنادي الأستاذ سعود الضحوك بالترحيب بالمدرب والضيوف والإعلاميين المتواجدين  ، ثم استعرض سيرة العجلاني في الملاعب التونسية ومن ثم السعودية وأخيرا الإمارات . كما استعرض أبرز اللاعبين الذين دربهم العجلاني من لاعبين دوري زين والمنتخب السعودي .

كما وجهت له العديد الاستفسارات حسب ما يلي :

ماذا لدى أحمد العجلاني ليقدمه والشعلة تحتل المركز قبل الأخير ؟

–         أرحب بالحضور من الإعلاميين ، وأتشرف بالعودة للدوري السعودي ، بعد أن كانت لي مشاركات كبيرة بالسعودية ، مهما كان هناك أخطاء أو عدم توفيق في أي مرحلة فهذه طبيعة العمل فيه النجاح والفشل ، لكني سعيد برجعتي للدوري والسعودي ، وأتمنى أن نوفق في المرحلة القادمة لنبقي الشعلة في دوري زين ، والمهمة صعبة لكنها ليسن مستحيلة ، متى ما تضافرت الجهود من الإدارة والجهاز الفني واللاعبين والجمهور وخاصة الإعلاميين ، ونحب أن نبدأ صفحة جديدة مع الإعلام ، والإعلاميين يتضايقون من عدم وصول الأخبار لكن نحن كمدربين نرغب في التكتم على الأخبار , هذا خلاف ما يريده الإعلامي الإثارة والتركيز على الأخطاء ، يجب أن يكون توازن ولا نكون ضد الإعلاميين ، لأن من مصلحة الإعلامي بقاء الشعلة في الممتاز ، لكي تكون المقابلات مع الفرق الكبيرة ، بينما لو هبط الشعلة ستنزل مستوى أخبار الإعلامي , فمن مصلحة الإعلامي بقاء الشعلة في الممتاز .

دربت الفريق لمدة أسبوع ، فكيف رأيت الفريق ، وخاصة بعد المباراة الودية التي جمعتك بالشرق ؟

–         الحماس موجود ، وهناك إشارة طيبة ، لكن الفريق لا يستطيع الحكم عليهم بالمحترفين الأجانب غير موجودين ، وظروف الاختبارات للبعض ، والظروف المادية التي لم تسمح لنا لإقامة معسكر خارجي ، هذا كلها سلبية فيما يخص لتدعيم الفريق مستقبلا .

كيف انطباعك عن اللاعبين الأجانب وهل هناك نية لتغير أحدهم ؟

–         لم أراهم حتى الآن لأحكم عليهم .

كيف ستعالج الضعف الدفاعي في الشعلة ، وخاصة أن الشعلة ثاني أضعف دفاع حسب الإحصائيات ؟

–         الدفاع يعتبر أكبر مشكلة ، وهناك مباراتين تلقتها الشعلة بنتيجة كبيرة أمام الأهلي ونجران بخمس أهداف ، لكن هذه الضريبة لابد أن يدفعها نادي الشعلة لتواجد لاعبين شباب في منطقة الدفاع مثل راشد الدويسان ومشعل العجمي وسلطان الطميحي ولازم يخطئوا لأنهم شباب ، والأهداف عندما تأتي في أول المباريات أو نهايتها  معناها هناك خطا وقلة خبرة ، ولكي نوصل اللاعبين فهم لعبوا عشر مباريات واستفادوا من المباريات ، وسنعمل على ذلك .

هل سيعتمد العجلاني على طريقة 4/5/1 والاعتماد على المرتدات والضغط على حامل الكرة أم أن هناك طريقة لكل مباراة ؟

–         أكيد أن كل مباراة لها خطتها ، وكل أسلوب تلعبه فيه الايجابي والسلبي ، وأنا سأنتظر بعد اكتمال الفريق ، ثم نرى الطريقة المثلى للاعبين والتي تنفع الفريق وتحقق الهدف .

هل هناك مباريات يحرص عليها العجلاني وأخرى يهملها لأنها أمام فرق كبيرة ، أم كل المباريات بميزان واحد ؟

–         أولا لدينا بطولة ولديك ثلاث فرق بعد صعوبة حظوظ فريق الوحدة ، وهم الفيصلي والتعاون وهجر ونحن لن نكون الرابع لأن هدفنا واحد ، ولا أفكر بفريق كبيرة وصغيرة ، والمهم تأخذ نقطة من هنا ونقاط من هنا ، لكن المهم لا تخسر المباريات التي أسميها ذات ست نقاط ، لأنك تريد تربح ثلاث وتبعد عن الخصم بثلاث . لن نلعب بالهزيمة .

أثناء التمارين للأسبوع الماضي التركيز على اللياقة وعلى الجوانب التكتيكية ، وهناك مجهود على اللاعبين ، فهل اللاعبين متقبلين ؟

–         نحن في فترة تحضيرات وليس أمامنا فرصة أخرى وبانتظار الأسبوع الأخير لنحضر لنهاية الموسم ، الفريق بحاجة للياقة والانضباط التكتيكي ، وفي المعسكر بمشيئة الله سنعمل فيها الكثير وسنقترب أكثر من اللاعبين ، لأن كرة القدم بحاجة للتجانس والتقارب ، والالتفاف حول الفريق والمهمة صعبة ، كل منا يقوم بما هو مطلوب منه . ونحن بحاجة للرصيد الكبير من الثقة في البقاء ، وأنا لو لم يكن عندي نسبة كبيرة للبقاء بالشعلة ما جئت للشعلة وخاصة أني تلقيت عروض أسهل ومع ذلك لاحظت أن الشعلة عنده إمكانيات ، ولديه شيء سيقدمه ، فقط بعض التعديلات .

عندما كنت مدربا للقادسية كان مساعدك فتحي الجبال وهو الآن متصدر الدوري مع الفتح ماذا يعني لك ؟

–         فتحي الجبال صديق وأنا اتصل به وأبارك له ، ونادي الفتح أعطى الكل درس ، فالتوافق مع الإدارة والمدرب مطلب ، والفتح توفقوا مع المدرب رغم أن العروض أتته ورفض الانتقال وأنا سعيد بما يقدمه فتحي الجبال .

لاحظنا عدم وجود صانع لعب بالفريق وخلال تمارينك شاهدنا اعتمادك اللاعب الشاب فهد رويعي ، فهل هناك نية للاستفادة منه أو البحث عن صانع لعب من الخارج ؟

–         فهد الرويعي لاعب شاب والمدرب قد يحتاجه الآن أو مستقبلا ولابد أن يثبت نفسه ، وأنا أحب دعم المواهب الشابة ونشاهد أن الصغير لابد تعطيه فرصته ، فانت ترى فهد المولد وبصاص ويحيى الشهري والعابد وماذا يقومون به ، فانا سأساند الشباب .

وفي ختام المؤتمر قدّم إدارة النادي درعا تذكاريا لمدير المركز الإعلامي السابق الأستاذ مازن العسرج قدمه رئيس النادي الأستاذ فهد بن عبدالله الطفيل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق