الرياضة العالمية

أرتيتا يفتح النار على حكم مباراة آرسنال وتوتنهام

ألقى مدرب آرسنال ميكل أرتيتا، باللوم على الحكم بول تيرني بعد تعرض آمال فريقه في إنهاء الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بالمركز الرابع لضربة قوية عقب الخسارة 0-3 من غريمه توتنهام هوتسبير.

وكان فوز آرسنال سيضمن له إنهاء الموسم بالمربع الذهبي لأول مرة منذ 2016، وبدأ اللقاء بأريحية.

لكن انقلبت الأمور ضده عندما تقدم توتنهام بركلة جزاء نفذها هاري كين بالدقيقة 22 بسبب دفعة من سيدريك سواريس للمهاجم سون هيونغ-مين.

وبعد عشر دقائق حصل روب هولدينغ على الإنذار الثاني بسبب احتكاك متكرر مع سون.

وأبلغ أرتيتا الصحافيين تعليقاً على قرارات الحكم بالشوط الأول: “يوجد خياران أمامي، يمكن أن أكذب أو أتعرض للإيقاف، وأود أن أكون على خط الملعب حقاً أمام نيوكاسل”.

وأضاف: “إذا قلت ما أعتقده سأتعرض للإيقاف ستة أشهر، مسموح لي بالتعليق عما حدث لكنني لا أجيد الكذب، اطلبوا من الحكم الوقوف أمام الكاميرات لشرح قراره، من المؤسف أن تتعرض مباراة جميلة هكذا للتدمير الليلة”.

ورغم الهزيمة يبقى آرسنال أقرب من توتنهام في الصراع على المركز الرابع المؤهل لدوري أبطال أوروبا، إذ يتفوق بنقطة واحدة على جاره مع تبقي مباراتين.

وتابع المدرب الإسباني: “هذه المباراة أصبحت من الماضي والآن نفكر في لقاء نيوكاسل، ضاعت هذه المباراة من بين أيدينا ونتقبل ذلك”.

واستطرد: “الآن يجب أن نظهر الفريق الذي لعب بالبداية، هذا مؤلم لكن أمامنا مباراة كبيرة يوم الإثنين وسنسعى للفوز بها”.

ويعاني أرتيتا من أزمة بالخيارات الدفاعية قبل زيارة صعبة إلى نيوكاسل، وسينضم هولدينغ الموقوف إلى غابرييل المصاب ولم يخاطر بمشاركة بن وايت رغم جلوسه على مقاعد البدلاء.

وواصل: “نتمنى جاهزية بن وتعافي غابرييل لأننا لا نملك ما يكفي من المدافعين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى