الأخبار المحليةالهلالالوطن

أسبوعان يفصلان عودة هرمامش للهلال

تأكد غياب المحترف المغربي في صفوف الفريق الكروي الأول بنادي الهلال عادل هرماش عن مواجهة فريقه الهامة المقررة الأربعاء المقبل أمام الشباب الإماراتي في الإمارات ضمن المرحلة الثالثة من مباريات المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا، وذلك لحاجة اللاعب إلى حوالي أسبوعين لإتمام برنامجيه العلاجي والتأهيلي اللذين يسبقان عودته للمشاركة في التدريبات الجماعية اليومية.
وقال هرماش الذي عانى خلعاً في الكتف “أشعر بتحسن كبير بعد الاستجابة للعلاج، وبإذن الله سأعود بعد أسبوعين لمشاركة زملائي في التدريبات وخدمة الفريق خلال الاستحقاقات المقبلة”.
وكان هرماش واصل ظهر أمس برنامجه اللياقي، في حين بدأ نواف العابد جلساته العلاجية في العيادة الطبية برفقة طبيب النادي للتعافي من الشد العضلي الذي عانى منه أسفل الظهر، حيث يحتاج ليومين للعودة إلى التدريبات، بينما اختتم الفريق تحضيراته ظهر أمس لمواجهة الفتح اليوم، حيث ركز المدير الفني التشيكي إيفان هاشيك على تطبيق عدد من الجمل التكتيكية التي ينوي اعتمادها للمباراة، واتضح أنه سيمنح فرصة المشاركة لعدد من لاعبيه البدلاء أمثال سعد الحارثي وعيسى المحياني ومحمد القرني ومحمد نامي وغيرهم وإراحة الأساسيين وتحضيرهم بالشكل الأمثل للمواجهة الأهم قارياً الأربعاء المقبل أمام الشباب الإماراتي.
وفور نهاية المران غادرت بعثة الفريق للأحساء على أن تكون عودتها إلى الرياض فور نهاية المباراة، في حين منح المدرب التشيكي لاعبيه راحة عن التدريبات ليوم غدٍ الجمعة على أن تستأنف مساء السبت.
على صعيد مغاير قام وفد من إدارة التسويق في شركة اتحاد الاتصالات (موبايلي) الشريك الإستراتيجي لنادي الهلال، بزيارة لمقر النادي ظهر أمس عقدوا خلالها اجتماعهم الأسبوعي. وأوضح لـ”الوطن” مصدر مسؤول في شركة موبايلي أن الزيارة كانت مجدولة منذ أكثر من أسبوعين، نافياً أن تكون لها علاقة بالتراشق الإعلامي الذي حدث خلال الأيام الماضية بين رئيس نادي الهلال الأمير عبد الرحمن بن مساعد، ونائب الرئيس للاتصال والعلاقات في موبايلي حمود الغبيني، مؤكداً أن إدارة التسويق تعقد اجتماعها أسبوعياً في مكان خارج مقر الشركة وأنه تم اختيار مقر نادي الهلال لعقد الاجتماع الأسبوعي هذه المرة، كونه أحد المنشآت التي ترعاها الشركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق