الأهليالوطن

أشعة مقطعية تحدد مصير الحوسني وبالومينو

أجرى أمس مهاجم الأهلي، العماني عماد الحوسني (28 عاما) ومحوره الكولومبي خايرو بالومينو (23 عاما) أشعة مقطعية لإصابتيهما اللتين تعرضا لها خلال مواجهة الاتحاد أول من أمس، وستظهر الأشعة صباح اليوم إمكانية مشاركة الثنائي في الجولتين المتبقيتين من المسابقة بجانب مواجهة الفريق بعد المقبلة في دوري أبطال آسيا أمام النصر الإماراتي في الـ18 من الشهر المقبل بجدة، بعد تأكد صعوبة لحاقهما بلقاء الفريق ذاته حينما يلتقيان الثلاثاء المقبل بدبي.
وكشفت الفحوصات المبدئية للحوسني عن وجود تمزق في العضلة الخلفية، وأوضح اللاعب لـ”الوطن” عن حاجته للراحة لفترة تصل إلى أسبوع مع العلاج المكثف للعودة، مستغرباً الضرب المتعمد الذي تعرض له من قبل مدافعي الاتحاد وخاصة أسامة المولد الذي تعمد ضربه مرتين دون أن يجد أي قرار حازم من قبل حكم المباراة، واعداً جماهير الأهلي بأنه وزملاءه سيعملون بكل قوة لتحقيق لقب دوري “زين”، بدوره حظي موقف الكولومبي بالومنيو بتعاطف جماهيري عريض عندما ذرف الدموع بغزارة خلال وجوده في مقاعد الاحتياط بعد خروجه متأثراً بإصابة في الركبة بعد تدخل عنيف من قبل كريري لحظة تسديده لكرة.
من جهته أكد مدير الفريق عبدالسلام سقناوي، أن الفحص الأولي للإصابتين يؤكد بأنهما ليستا بالقويتين، مؤكداً على أن إصابة بالومينو ليست في موقع إصابته القديمة، ولم يخف انزعاجهم بالخسارة أمام الاتحاد، مؤكداً أن ما حدث لن يثني الفريق عن مواصلة الركض في سبيل الحصول على لقب الدوري قائلا “لا زالت حظوظنا قائمة في مسابقة الدوري وسنلعب المواجهتين المقبلتين بروح الأهلي المعروفة”.
ورفض سقناوي التعليق على طريقة الاتحاد الدفاعية التي دخلوا بها اللقاء والتي لم يسبق أن لعبوا بها في لقاءاتهم السابقة، مكتفياً بالقول إن “المدرب الاتحادي اعترف بأنه لعب حسب إمكانياته للحصول على ثلاث النقاط وهذا بالطبع شأن اتحادي”.
إلى ذلك منح الجهاز الفني، اللاعبين راحة أمس على أن يعودوا اليوم للتدريبات استعداداً للقاء النصر الإماراتي آسيوياً في دبي ومن ثم مواجهة الرائد الأحد المقبل في بريدة ضمن الجولة 25 من دوري “زين”، وأبدى التشيكي كاريل ياروليم ثقته في جميع لاعبيه وأنه لن يواجه مشاكل في حال تأكد غياب الحوسني وبالومينو، وانه سيسعى إلى تجهيز البديل الذي سيقوم بنفس الأدوار.
على صعيد لقاء “الديربي”، عاشت جماهير الأهلي لحظات صعبة في المدرجات قبل أن تصلها نتيجة منافس فريقها على اللقب وتعادله مع الاتفاق، ليتحول قلقها إلى سعادة غامرة رغم خسارة فريقها في تلك اللحظات المثيرة وبدأت في ترديد الأهازيج وحفزت لاعبيها كثيراً لتحقيق لقب الدوري، وإن أظهرت حسرتها كثيراً على إصابة نجمي الفريق الحوسني وبالومينو وغيابهما المحتمل عن مشاركة الفريق الذي تنتظره مواجهات حاسمة ومهمة محلياً وقارياً خلال الأيام المقبلة، كما أبدت استغرابها تجاه التصرفات الاستفزازية التي قام بها لاعب الاتحاد محمد أبو سبعان بعد نهاية المباراة أمام المدرج الخاص بجماهير الأهلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى