الإقتصادية

أصغر لاعب في تاريخ الـ يورو .. هولندي

بات الدولي الهولندي خيترو فيليمز أصغر لاعب سناً يشارك في نهائيات كأس أوروبا طوال تاريخها بعدما شارك في مباراة بلاده أمام الدنمارك ضمن منافسات الجولة الأولى للمجموعة الثانية أمس الأول.

وخاض فيليمز هذه المباراة وعمره 18 عاما و71 يوما في يسار خط الدفاع وهو المكان الذي طالما سبب المشكلات للمنتخب الهولندي.

وكان البلجيكي إنزو شيفو يبلغ من العمر 18 عاما و 115 يوما عندما شارك مع منتخب بلاده في نهائيات أوروبا عام 1984.

وعلى الرغم من الجهود الوفيرة التي قدمها فيليمز في مباراة السبت إلا أن ذلك لم يمنع الخسارة عن الطواحين الحمراء التي خرجت محبطة بعد الهزيمة بهدف نظيف في افتتاح مبارياتها في يورو 2012.

ودائما في كأس الأمم الأوروبية تسجل أسماء لاعبين باعتبارهم الأصغر في تاريخ البطولة، وهو لقب دائما يتمنى أن يحصل عليه كل لاعب من خلال مشاركته فعليا في المباريات وليس وجوده احتياطيا، فمشاركته مع منتخب بلاده في سن صغيرة بمثابة طاقة قدر تنفتح للاعب بتهافت السماسرة والأندية عليه طمعا في توقيعه واستثماره.

وجاء في المرتبة الثانية من حيث الأصغر سنا، الإنجليزي أوكلاد شالاين نجم آرسنال الذي يعتبر ثاني أصغر لاعب في ”يورو 2012”، وهو من مواليد آب (أغسطس) 1993، ويعتبر أحد اكتشافات واستثمارات المدرب الفرنسي آرسين فينجر.

وحل الإنجليزي جاك بوتلاند كذلك في المرتبة الثالثة، وهو حارس مرمى فريق برمنجهام سيتي أحد اكتشافات المدرب الإنجليزي هودجسون لتعويض النقص في مركز حارس المرمى، رغم أن اللاعب يلعب في دوري الدرجة الثانية، وبوتلاند يبلغ من العمر 19 عاما وهو من مواليد العاشر من آذار (مارس) 1993.

وحل الأوكراني ماكسيم كوفال حارس مرمى المنتخب والذي يلعب لدينامو كييف الأوكراني في المرتبة الرابعة، ويبلغ من العمر 20 عاما.

المهاجم البولندي الموهوب رافال فولسكي حل خامس أصغر لاعب في ”يورو 2012”، وينتظر من هذا النجم الكثير في الملاعب الأوروبية، ويبلغ من العمر 20 عاما، ويلعب لنادي ليجيا فاراساو البولندي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق