الأخبار المحلية

ألفاظ نصري البذيئة تنضم إلى تاريخ فرنسي حافل بالتمرد

يوروسبورت – أضيف المشهد الأخير للاعب الفرنسي سمير نصري بعد خروج منتخب بلاده من كأس أوروبا 2012، إلى تاريخ غني بلاعبي كرة القدم الفرنسيين الذين لم يعرفوا حلولا وسطى عندما أرادوا التعبير عن سخطهم من المحيطين بهم.

 

من نيكولا انيلكا في كأس العالم 2010 -ويمكن القول كل المنتخب- إلى المتقلب اريك كانتونا عام 1988 وجان – فرنسوا لاريوس قبل كأس العالم 1982، برز الفرنسيون في توفير العناوين للصفحات الأولى والخلفية.

سيبلغ نصري الـ25 من العمر الثلاثاء وقد لا يحصل على بطاقات معايدة أو هدايا كثيرة من زملائه في المنتخب الفرنسي، بعد مشادات كلامية مع عدد منهم خلال المشاركة العاصفة لبلاده في كأس أوروبا المقامة في أوكرانيا وبولندا.

المزيد في يوروسبورت عربية

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. وزيدان يوم انه يدهس على ظهر فواد انور

    ونهايته الاليمه مع ماتيرازي عندما نطحه ولطخ مسيرته بعد خسارة منتخب فرنسا نهائي كاس العالم 2006 من ايطاليا

    كلها خسائر وفضائح

    يافرنسيين هل ترون انفسكم فوق العالم اما ماذا؟؟

  2. وماذا يفعل مع صغار العقول من الصحفيين

    الذين يحتسون الشاهي ويتجاذبون أطراف الحديث

    وينتقدون من يركض 90 دقيقه لأجل بلاده ليأتيه شخص

    بكل بروده ليشتمه او يستخف دمه عليه وكأنه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى