الرياضة العالمية

أمريكا الجنوبية تنتظر قراراً مصيرياً من محكمة التحكيم الرياضي

أكدت الصحف الأرجنتينية أن مشوار منتخبات الأرجنتين وتشيلي وباراغواي في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا، سيشهد تقلبات كبيرة خلال الفترة المقبلة، عندما تصدر المحكمة الدولية للتحكيم الرياضي “كاس” قراراً بتعديل العقوبة الموقعة على بوليفيا، من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

وقالت صحيفة “لا ناسيون” الأرجنتينية أن “كاس” ستغيّر جزئياً قرار فيفا، الذي وقع في نوفمبر الماضي، عقوبة على بوليفيا بخصم 4 نقاط من رصيدها في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال، على خلفية الدفع بلاعب في إحدى المباريات بشكل غير قانوني.

وأشارت الصحيفة الأرجنتينية إلى أن “كاس” ستوقع عقوبة مكونة من شقين، إذ ستبقي على قرار خصم النقاط الـ4 من رصيد منتخب بوليفيا بالإضافة إلى الغرامة المالية، لكنها في الوقت نفسه لن تمنح نقاطاً لصالح بيرو وتشيلي، بسبب تقديمهما شكواهما في مسألة إشراك لاعب بوجه “غير قانوني”، بعد مرور أكثر من 24 ساعة على مباراتيهما أمام بوليفيا.

وتعتبر مدة الـ24 ساعة هي الحد الأقصى للفترة الزمنية المسموح خلالها لأي فريق بعد إحدى المباريات تقديم شكواه ضد إجراء قد يراه غير قانوني أو مخالف للقواعد، طبقاً للوائح المنظمة لتصفيات المونديال.

وقالت “لا ناسيون”: “سيتم الإعلان عن العقوبة خلال الـ15 يوما المقبلة، قبل بداية المرحلة المقبلة من تصفيات أمريكا الجنوبية 31 أغسطس (آب) و5 سبتمبر (أيلول)”.

وكان “فيفا” تدخل بشكل رسمي في القضية المذكورة، وقرر معاقبة بوليفيا بسبب إشراكها المدافع نيلسون كابريرا في مباراتيها أمام بيرو وتشيلي في التصفيات.

وترجع العقوبة الموقعة على بوليفيا إلى إشراكها كابريرا، صاحب الأصول الباراغوايانية، الذي حصل على الجنسية البوليفية في 3 فبراير (شباط) 2016، ولهذا يرى “فيفا” أن اللاعب لم يستوف أي من الشروط المنصوص عليها في المادة السابعة من لائحة النظام الأساسي للاتحاد الدولي، ولذلك كان يجب عدم ضمه للمنتخب البوليفي.

يذكر أن كابريرا شارك في مباراة دولية واحد مع باراجواي في 2007.

وطبقا للوائح “فيفا”، لا يجوز لأي لاعب تغير منتخب بلاده قبل أن تمر 5 سنوات على إقامته بشكل متصل في بلده الجديد.

وعاقب “فيفا” المنتخب البوليفي باعتبار كل من بيرو وتشيلي فائزتين في كلتا المباراتين بنتيجة 3-0، بينما كانت النتيجة الفعلية على أرض الملعب هي فوز بوليفيا 2-0 على بيرو، وتعادلها سلبياً مع تشيلي.

وتقدم الاتحاد البوليفي لكرة القدم في مارس (آذار) الماضي باستئناف ضد عقوبة “فيفا” أمام “كاس” للمطالبة باستعادة النقاط المخصومة، وهو ما أيدته الاتحادات الكروية في الأرجنتين والإكوادور وأوروغواي وباراغواي وكولومبيا.

وفي حال اتخذت “كاس” القرار الذي أشارت إليه الصحيفة الأرجنتينية فإن تشيلي، التي تحتل حالياً المركز الثالث، بجانب أوروغواي في جدول ترتيب منتخبات تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال، ستخسر نقطتين من رصيدها الذي سيتقلص من 23 إلى 21 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن الأرجنتين، صاحبة المركز الخامس حالياً.

وعلى ضوء هذا، سيصعد المنتخب الأرجنتيني إلى المراكز الأربعة الأولى، التي سيتأهل أصحابها مباشرة إلى مونديال روسيا 2018، فيما ستواجه تشيلي التي ستتراجع إلى المركز الخامس شبح عدم التأهل.

وعلى الجانب الآخر، تتراجع بيرو من المركز السابع الذي تحتله حالياً برصيد 18 نقطة، إلى المركز الثامن، بعد أن يتقلص رصيدها إلى 15 نقطة، مما يمنح أفضلية لباراغواي (18 نقطة).

وكان خورخي سامباولي، المدير الفني للأرجنتين، تحدث عن هذه القضية في تصريحات صحافية خلال اليومين الماضيين، حيث قال: “لا أعرف في الحقيقة ما هي الأسانيد التي سيرتكز عليها من سيتخذ هذا القرار، لكن إذا تم تغيير القرار القديم، فإننا سنرحب بذلك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى