الأخبارالأخبار المحليةالهلال

أمين عام الهلال يُحذر : استمرار هذه الطريقة يعني غياب الجمهور عن ثلثي مباريات الدوري

كشف أمين عام نادي الهلال ، سامي بو خضير ، أن الإدارة الهلالية قامت بتوضيح كل المعطيات التي ظهرت في القضية المُثارة حالياً حول عقوبات لجنة الانضباط في مذكرة تم تقديمها للجنة الاستئناف ، مُشدداً على أن إدارة الزعيم تسير وفقاً للوائح والأنظمة ، وكل ما يمكن أن يستفيد منه النادي في استئنافه تم استخدامه للطعن على قرار الانضباط .

وقال بوخضير في تصريحات صحفية :” توقيت إصدار قرار لجنة الانضباط كان غريباً , وذلك لصدوره قبل انتهاء الدوام الرسمي بساعات قليلة, وكذلك خروج رئيس اللجنة إعلامياً وإعلانه للعقوبة قبل إصدارها بشكل نهائي يعد مخالفة قانونية استندنا عليها في استئنافنا لدى اللجنة ” .

وأضاف :” أتمنى من لجنة الانضباط أو الاتحاد السعودي بشكل عام أن يحددوا لنا التعاريف أو الأمثلة للعنصرية والإساءات في المدرجات كي تكون واضحة للجميع ، وكذلك عقد ورشات العمل لمندوبي الأندية والإعلام وتكون منقولة بشكل مباشر للجماهير , فالهدف هنا التوعية وليس فقط فرض العقوبات ، وأعتقد لو استمرت هذه الطريقة من لجنة الانضباط ستكون أكثر من ثلثي مباريات الدوري السعودي بلا جمهور ” .

وأوضح بوخضير أن سياسة الهلال الإعلامية هي التركيز على الملعب فقط ، وعدم الدخول في أمور هامشية أو جدلية تشغلهم عن الفريق الكروي ، مؤكداً أن إدارة الهلال ستركز فقط ولن تتبع أسلوب البيانات والتعليقات على جميع الأحداث .

وحول البيان الذي أصدرته الإدارة الهلالية ، قال :” نحن نشرنا بياناً ثم سكتنا فترة طويلة كي يأخذ البيان تأثيره, ثم خرج الأمير عبدالرحمن بن مساعد تلفزيونياً وأوضح جميع النقاط في البيان وأضاف عليها أيضاً, والآن جاء دور الاستئناف وسنصمت حتى نرى النتيجة ، ونحن لم نوضح في البيان الذي نشرناه تفاصيل الإساءات التي تعرض لها الهلال لكيلا يتم تأصيلها لدى جميع الجماهير ” .

واختتم بوخضير تصريحاته بقوله :” أقوى عقوبات الانضباط على مر التاريخ صدرت بحقنا في الهلال , ولكن في النهاية نخرج ببطولة أو بطولتين كل الموسم ” .

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. واختتم بوخضير تصريحاته بقوله :” أقوى عقوبات الانضباط على مر التاريخ صدرت بحقنا في الهلال , ولكن في النهاية نخرج ببطولة أو بطولتين كل الموسم ”

    كلام مشجع متعصب صغير في السن ، ليته ماقاله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق