مقالات الكتاب

أنا وشقيقي النصراوي !!

لم أكن أرغب الدخول في عالم تويتر لولا إلحاح الصديق مساعد البراك صاحب الفكر المتجدد الذي يرى أن الإعلامي لابد أن يكون في قلب الحدث لمعرفة ما يدور في الساحة الاجتماعية وليس الرياضية فقط.. ومن ليلة التدشين قبل ثلاثة أسابيع تقريباً وأنا أسير في هذا الشارع العريض الذي يجوبه الكل من دون قيود أو محاذير.. فأحياناً تقرأ الحكمة وأحياناً تشمئز من (الشتمة)!!

وإيماناً مني بهذا المبدأ حرصت على أن أكون صديقاً أليفاً للجميع أحترم الآراء (معي وضدي) والملاحظات القاسية أقابلها بروح عالية حتى تجاوزت حساسيتي المفرطة واستطعت أن أكبح جماح عصبيتي الى حد كبير!

ولعل أسوأ ما يعانيه المتواصل في تويتره وعدم تفهم المتلقي لرأيك لأن كل يفكر ويفسر بطريقته ويحتم عليك ذلك تكرار الردود وتفسير الطرح.. وأنا أنسان بطبعي (ملول) وليعذرني المتواصلين في ذلك!

ومن أبرز ما دار أخيراً على تويتر تغريدة لأخي الأكبر المؤرخ النصراوي خالد المصيبيح الذي حاول أن يسخر من احتراف ياسر القحطاني الذي يقدم حالياً مستويات أشاد بها الأشقاء في الإمارات إلا أن خالد لم يعجبه ذلك وبرر ما قاله بقلة الأهداف التي سجلها متناسياً الإصابة التي أبعدته عن كثير من المباريات، وعلى أية حال ومن باب العشم قلت لأخي النصراوي مشكلة (بعض) أنصار ناديه إداريين وجماهير يهتمون بشأن منافسهم ونجومه أكثر من اهتمامهم بناديهم والشواهد كثيرة.

ولسبب ذلك غرد الهلال في المنافسة سنوات وخصمه اكتفى بالمناطق الدافئة.. ولكي يعود النصر لابد أن يعمل بفكر جديد وثقافة تعامل جديدة ترفع من خلالها درجة احترام الخصوم والبحث عن وسائل علاج للفريق برؤية فنية يكتبها مختصون من بينهم نجومه السابقون كماجد، ويوسف، وفهد، ومحيسن، وصالح، وغيرهم .. وأنا متأكد أن أخي وبعض من أنصار ناديه سيغضبون من وجهة نظري حول انشغالهم بالمنافسين ولكن تلك حقيقة لا يمكن تجاهلها والله أعلم!!

 

بالإشارة!

“دربي” المنطقة الغربية كان مثيراً عابته الخشونة الزائدة.. وبالمناسبة أبو سبعان بأسلوبه الحالي يشكل خطراً على الكرة السعودية (فقوموه) أو أبعدوه!!

الفريق الذي يعتمد على (11) لاعباً لابد أن يهتز لذلك لابد من إيجاد بدلاء مناسبين ولعل ما حدث للأهلي بعد خروج الحوسني – مثال – على ذلك!

كوزمين نقل تجربته في الهلال إلى العين الإماراتي إلى درجة أن بعضهم أعتقد أن خصم بني ياس الجمعة الماضية (الهلال) وليس العين؟!

الكلام الأخير

– كل العداوة قد ترجى إمانتها.. إلا عداوة من عاداك من حسد!!

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. اليوم تتكلم عن السبعان وتجاهلت الجلادين في الهلال0 خليك صريح اولا مع نفسك قبل الاخرين0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق