الأخبار المحليةالرياض

أوكرانيا بشفتشنكو في اختبار فرنسا.. وانكلترا تسعى لفك النحس السويدي

تستقبل اوكرانيا المنتشية من الفوز على السويد المنتخب الفرنسي الذي قدم اداء قوياً في الجولة الاولى، في حين تريد انكلترا فك نحسها امام السويد اليوم (الجمعة) في الجولة الثانية من المجموعة الرابعة لنهائيات كأس اوروبا 2012 لكرة القدم المقامة في اوكرانيا وبولندا حتى الاول من يوليو المقبل.

في المباراة الاولى في دانيتسك، ستتركز الانظار على المهاجم الاوكراني اندري شفتشنكو الذي اهدى الفوز لبلاده في المباراة الاولى امام السويد (الاثنين) الماضي عندما قلب تأخر اوكرانيا بتسجيله هدفين على رغم سنواته ال35.

وبالاضافة الى هدفي مهاجم دينامو كييف على ملعب فريقه، تصدرت اوكرانيا المجموعة في ظل تعادل انكلترا وفرنسا 1-1.

وبحال فوز اوكرانيا على فرنسا، ستتأهل الى ربع النهائي بغض النظر عن نتيجة المباراة الاخرى.

على رغم ذلك، لا يريد شفتشنكو نجم ميلان الايطالي وتشلسي الانكليزي السابق الذي عانى اصابات في ركبته وظهره مؤخرا الافراط في التفاؤل، اذ قال بعد الفوز الاول: “انه يوم كبير لاوكرانيا، لكن علينا التحضير لمباراتين بعد. ندرك ان المواجهتين امام فرنسا وانكلترا ستكونان صعبتين”.

اما المدرب اوليغ بلوخين فكشف انه قد يغير تشكيلته التي عانت من العصبية في الفترات الاخيرة من مباراة السويد: “لقد ارتكبنا اخطاء تكتيكية ولم نحصل على الوقت الكافي للتحضير. الان نملك ثلاث نقاط وسنبدل بعض الامور في المباريات المقبلة”.

اما فرنسا، فقدمت اداء قوياً للغاية على رغم تعادلها مع انكلترا، حيث نجحت بادراك التعادل عبر سمير نصري بعد تخلفها بهدف جوليان ليسكوت.

وشرح المدرب لوران بلان ما حدث في المباراة الاولى: “لقد افتقدنا الى الحضور امام المرمى احيانا. لكننا حاولنا تطبيق اسلوبنا الكروي. نحب تمرير الكرات السريعة”.

وسينتظر بلان كي يقرر ما اذا كان سيمنح لاعب الوسط الدفاعي يان مفيلا فرصة العودة الى التشكيلة الاساسية بعد الاصابة في كاحله.

والتقت فرنسا مع اوكرانيا منذ عام على ملعب المباراة “دونباس ارينا” وحققت فوزا سهلا 4-1 بثنائية من مارفان مارتان في اولى مبارياته الدولية.

والتقى المنتخبان 6 مرات حتى الان، ففازت فرنسا 3 مرات وتعادلا 3 مرات.

من جانبة يبحث المنتخب الانكليزي عن فك نحس قديم لازمه في مبارياته مع المنتخب السويدي عندما يواجهه في كييف.

وبشكل عام، التقى المنتخبان 21 مرة، ففاز كل منهما 6 مرات وتعادلا 9 مرات.

قائد الفريق ستيفن جيرارد قال: “يجب ان نحصد النقاط الثلاث، كي تصبح النقطة امام فرنسا مهمة. السويد صعبة واعتقد اننا لم نتغلب عليهم منذ وقت طويل. سنحترمهم لكن يجب ان نهزمهم”.

واعتبر هودجسون انه ينبغي اراحة لاعبيه خصوصا جيرارد وسكوت باركر اللذين قدما مباراة كبيرة ضد فرنسا.

اما المدرب اريك هامرين (54 عاما)، فصب جام غصبه على لاعبيه: “في الشوط الاول ضد اوكرانيا، قام خمسة او ستة لاعبين فقط بواجباتهم، وهذا ليس بامر جيد ولا ينبغي تكراره”.

ولم يكمل المهاجم زلاتان ابراهيموفيتش تمارين بلاده أول من امس (الاربعاء) لاصابة في فخذه تعرض لها خلال الخسارة امام اوكرانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى