الأخبار المحلية

أولها بحريني وبعضها سرق .. 6 تصاميم لكأس الخليج في 40 عاما

حرص منظمو بطولة كأس الخليج منذ انطلاقتها عام 1970 على صناعة كؤوس تشكل علامة بارزة مستمدة من عادات وتقاليد الخليج العربي، سواء لجهة ارتباطها بالصحراء أو المأكولات العربية أو غيرها من العادات أو التقاليد التي تتميز بها منطقة الخليج العربي. وشهدت البطولة ستة أشكال من الكؤوس.

الكأس الأولى بحرينية

قدمت مملكة البحرين الكأس الأولى خلال الدورة الأولى التي استضافتها عام 1970، وتم تصميمها في المنامة وصناعتها في لبنان من الفضة، وطعمت أجزاء منها بالذهب، وحملت تلك الكأس نقش شعار الدورة، وهي عبارة عن غصنين من الزيتون على الجانبين. وكانت الكأس سداسية الأضلاع، وكلفت 860 ديناراً. وفازت الكويت بالكأس الأولى، واحتفظت بها في الدوتين الثانية والثالثة أيضا.

الكأس الثانية

بعد احتكار الكويت للكأس ذات التصميم البحريني لثلاث دورات، قدمت قطر الكأس الثانية في الدورة الرابعة من بطولة كأس الخليج. وصنعت الكأس في ألمانيا من الذهب الخالص وبلغت تكاليفها 140 ألف ريال قطري. وقد حازت الكويت هذا الكأس أيضا في الدورات الرابعة والسادسة والثامنة. فيما انتزعها العراق في الدورتين الخامسة والسابعة.

الكأس الثالثة

قدمت المملكة العربية السعودية الكأس الثالثة بعد استضافتها للبطولة عام 1988. وهي على شكل جذع شجرة وبأعلاها خريطة دول الخليج العربية. وتم صناعتها في فرنسا وبلغت قيمة صناعتها نصف مليون ريال سعودي.

وفازت العراق بالبطولة التاسعة وكان من المفترض أن تمتلك الكأس بتصميمها الثالث، لكن ذلك لم يحصل، لأن الكأس تم اللعب عليها للمرة الأولى على الأرجح. وحازت الكويت الكأس في البطولة العاشرة عام 1990. وفي نفس العام، وخلال غزو العراق للكويت، سرقت هذه الكأس والعديد من الكؤوس السابقة بمختلف البطولات المحلية والخارجية.

الكأس الرابعة

قدمت قطر الكأس الرابعة خلال البطولة الحادية عشر عام 1992. وصممها الفنان القطري سليمان المالك على شكل مبخر يحملها صقران على الجانبين، ونقشت عليها أعلام دول مجلس التعاون الخليجي. وتم تصنيعها في إيطاليا بتكلفة 91,250 ريال قطري.

وفازت قطر بهذه الكأس في الدوحة عام 1992 ، وحازتها السعودية في البطولة 12 في الإمارات عام 1994، كما حصلت الكويت عليها مرتين؛ في عمان عام 1996 والبحرين عام 1998، وامتلكت هذه الكأس.

الكأس الخامسة

قدمت المملكة العربية السعودية الكأس للمرة الثانية خلال البطولة التي أقيمت في الرياض عام 2002.
وتم تصميم الكأس بشكل مبخر يحمل أعلاه كرة قدم، وخطوطا ملونة بألوان المنتخبات الخليجية على جوانب الكأس.

وامتلكت السعودية الكأس باعتبارها فازت بالبطولة عام 1994 في الامارات، ومرتين على التوالي في أرضها عام 2002، وعام 2003/2004 في الكويت.

الكأس السادسة

قدمت قطر الكأس السادسة للمرة الثالثة خلال البطولة التي اقيمت على ارضها في الدوحة عام 2004. وقدم فكرة الكأس الجديدة والتي لا تزال مستخدمة حاليا، الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني، وأشرف على تصميمها الفنان العراقي أحمـد البحراني. وتصميم هذه الكأس جاء على شكل مبخر يحمل في أعلاه لؤلؤة بها شرخ يلتئم، وتلتف حولها الغترة والشماغ الخليجي من الأسفل إلى الأعلى، دلالة على تلاحم أبناء الخليج رغم الظروف السياسية في المنطقة.

وصنعت الكأس في مصنع بيرتوني الشهير في إيطاليا، وهو ذات المصنع الي صنع كأس العالم الحالي لكرة القدم. والكأس من الذهب الخلص بارتفاع 47 سم.

وفاز بكأس البطولة الحالي 3 منتخبات هي؛ قطر عام 2004، والإمارات في ارضها عام 2007، وعمان في أرضها عام 2009.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. فيه معلومات خطأ من سياق السرد التاريخي والارشيف
    نرجو مراجعة المقال والتقرير ووضعه مرة اخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق