الأخبار المحلية

أين مورينيو عنك يا إبراهيموفيتش ؟!

يوروسبورت – تغلب نجم المنتخب السويدي زلاتان ابراهيموفيتش على المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة وقاد بلاده إلى تحقيق فوز للتاريخ بهدفين نظيفين على حساب “الديوك” الذين لم تقو حناجرهم على الصياح أمام العملاق الرهيب “ابرا”.

وسجل إبراهيموفيتش الهدف الأول الذي يعد أجمل هدف في “نسخة 2012” المقامة حالياً في أوكرانيا وبولندا.

وتلقى الفتى السويدي “صاحب الظل الطويل” كرة عرضية لم يتوان في تسديدها من وضعية هوائية جانبية بكل قوة لتنفجر في المرمى الفرنسي كتم بها أنفاس “الديوك” الذين كانوا يعتقدون بأنهم أمام مهمة سهلة نسبياً بعدما تأكد خروج السويديين من المنافسة على بطاقتي التأهل.

ومن خلال أداء إبراهيموفيتش في المباريات الثلاث الأولى أمام أوكرانيا (1-2)، وانكلترا (2-3) وفرنسا (2-صفر) نجد أنه قائد ميداني لا يشق له غبار لا سيما أنه يتمتع بشخصية قوية بين زملاءهم وقد واجههم بشدة بعد التعرض للخسارة الأولى واتسم تعامله معهم بالشدة المطلوبة لدى القائد مما انعكس إيجاباً على مردودهم في المباراتين الأخيرتين.

وكادت السويد أن تتأهل عن المجموعة الرابعة لولا سوء الحظ الذي لازمها خصوصاً في مباراة انكلترا لأن رجال ابراهيموفيتش ظهروا بمستوى مشرف غير أن الكرة خذلتهم ليخرجوا بعد الفوز على فرنسا مرفوعي الرأس وسط تصفيق الجماهير السويدية التي أبدت إعجابها بمنتخبها و”إبرا” رغم الوداع غير المستحق للبطولة!.

لقد كشفت البطولة الأوروبية أن “ابرا” نضج كثيراً عما كان عليه من قبل الأمر الذي يجعل أنصاره يتذمرون لإصراره على البقاء لاعباً لميلان الايطالي في وقت يتلائم فيه أداءه للعب مع ريال مدريد الإسباني!.

نتساءل، أين مدرب النادي الملكي جوزيه مورينيو عن ابراهيموفيتش؟ وماذا ينتظر “الداهية البرتغالي” لكي يضم هذا المهاجم الصلب الذي يتميز بأهم الأسلحة التي عانى منها الريال سابقاً وهي الإصرار والعزيمة والتسلح بالثقة العالية التي تمكنه من الوقوف نداً قوياً أمام خصم عنيد مثل برشلونة!.

وللجمهور أن يتخيل لو يلعب “إبرا” في العمق الهجومي إلى جانب بنزيمة وكريستيانو رونالدو ومن خلفهم مسعود أوزيل، فكيف سيكون القوة الهجومية البدنية والفنية أمام مرمى خصوم ريال مدريد؟.

ولا ننسى أن هناك قاسم مشترك بين مورينيو وإبراهيموفيتش إذ يجتمعا على كره برشلونة ويتفقا على ضرورة سحب البساط من تحت أقدام ذلك النادي الذي لعب له إبرا قبل مواسم لكنه رحل عنه بسبب المشاكل مع المدرب الإسباني بيب غوارديولا وخلافات مع إدارة النادي!.

المزيد : يوروسبورت

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى