الرياضة العالمية

إبنة توتي تبكي بحرقة بعد خسارة كأس إيطاليا

انهمرت دموع إبنة فرانشسكو توتي نجم روما بعد خسارة أبيها لنهائي كأس إيطاليا أمام لاتسيو يوم الأحد.

وتوج لاتسيو غريم روما بكأس إيطاليا بعدما تغلب عليه بهدف وتأهل لبطولة الدوري الأوروبي بصفته بطل الكأس.

وظهر الغضب والحسرة على وجه توتي عقب صافرة نهاية المباراة وسط احتفالات لاعبي لاتسيو.

والتقطت الكاميرات دموع الطفلة الصغيرة التي جلست في المدرجات مع والدتها.

وتمكن لاتسيو من تحقيق لقب كأس إيطاليا للمرة السادسة في تاريخه بعد فوزه على روما بهدف دون رد في المباراة التي أقيمت بين الفريقين على ملعب أولمبيكو العاصمة .

المباراة سبقتها الكثير من التوترات بسبب ترافق موعدها مع انتخابات رئاسة بلدية روما مما دعا بعض الجمعيات الأهلية لطلب ضرورة تغيير الموعد وهو ما رفضها قضاء إقليم لاتسيو التي تتبعه روما. ومازاد من حدة التوتر ايضاً تلك التهديدات التي وجهت للاعبي لاتسيو في حال كسبهم النهائي.

وظهر الشوط الاول من المباراه ركيك وممل ولم يقدم فيها الفريقان اي لمحات فنيه سوى المراقبه اللصيقه لمفاتيح اللعب من الجانبين وبالاخص مراقبة النجم توتي.وانتهى هذا الشوط سلبياً مع افضليه نسبيه للاتسيو

وفي الشوط الثاني شكل الفريقان هجمات خطره وظهرت رغبة الفريقين قويه بالاندفاع نحو الشباك ومن احدى الطلعات الهجوميه للاتسيو استطاع لاعبه لوليتش من احراز الهدف الاول للاتسيو عند الدقيقه 71 اثر عرضيه رائعه من زميله كاندريفا ولم ينجح روما في تعديل النتيجه رغم تغييرات مدربه اندرياتزولي لتبقى النتيجه على حالها ويتوج لاتسيو باللقب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى