الإتحادالوطن

إدارة الاتحاد بين البقاء والرحيل

يتحدد اليوم وبشكل نهائي بقاء أو رحيل إدارة نادي الاتحاد الحالية برئاسة اللواء محمد بن داخل الجهني على ضوء الاجتماع الحاسم الذي ستعقده الإدارة لمناقشة الأمر على ضوء التقريرين اللذين سيقدمهما رئيس النادي وأمين الصندوق عبداللطيف نعمة الله، حيث سيستعرض الأخير الموقف المالي المتأزم للنادي، فيما يُطلع الرئيس المجلس على آخر اتصالاته بأعضاء الشرف لتوفير الدعم المادي العاجل للإيفاء بعدد من الالتزامات المادية التي تعترض مسيرة النادي، ومنها تسديد المبلغ المتبقي للاعب البرتغالي نونو أسيس والذي يقارب خمسة ملايين ريال.
وكان محمد بن داخل صدم في الأيام الماضية بعزوف شبه كامل من أعضاء الشرف الداعمين عن الدعم لأسباب مختلفة، من أبرزها وقوف معظمهم مع مجموعة شباب المستقبل التي تطمح للاستحواذ على رئاسة النادي، والتي تلقت دعماً كبيراً من عدد من أعضاء الشرف، في حين أن هناك عدداً من أعضاء الشرف طالب الإدارة بالتريث وعدم الاستعجال في اتخاذ القرار حتى تتضح الصورة كاملة أمامها.
وعلى الرغم من الضغوط التي تواجه إدارة بن داخل لتقديم الاستقالة، إلا أنها تواصل عملها لتجهيز الفريق الكروي للموسم المقبل، حيث عقدت سلسلة اجتماعات مع عدد من الإداريين في الفريق، وأجرى الرئيس اتصالات للتعاقد مع جهاز طبي سيحضر إلى جدة قبل بداية فترة الإعداد، كما دخلت الإدارة مفاوضات جادة مع نظيرتها في هجر للتعاقد مع المهاجم خالد الرجيب، فيما يوجد مدير الاحتراف منصور اليامي في الإسماعيلية المصرية لحسم تجديد إعارة اللاعب حسني عبدربه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى