الأخبار المحليةالإتحاد

إدارة الاتحاد هناك مطبوعات ومواقع تثير الجماهير ضد النادى وسنعلن عنها خلال يومين

يود المركز الإعلامي بنادى الاتحاد أن يؤكد على وعي الجماهير الاتحادية المعروفة دائما بقدرتها على تفنيد الغث والسمين فيما ينشر عن ناديها من أخبار أو أراء عبر المطبوعات الصحفية التي دأبت على نشر معلومات غير صحيحة وحوارات صحفية موجهه لمهاجمة النادي بهدف زعزعة استقراره في هذه المرحلة الهامة التي يمثل فيها الوطن في بطولة دوري أبطال آسيا وتنتظره مباريات مصيرية في البطولة خلال المرحلة المقبلة.

ففي الوقت الذي كان الجميع ينتظر من هذه المطبوعات أن تقف إلى جانب الفريق وتدعمه كما تفعل مع الأندية السعودية الأخرى المشاركة في البطولة نفاجأ بها تفرد صفحاتها بأخبار مختلقة وأحاديث مفبركة على لسان منسوبي النادي ومعلومات كاذبة من نسج خيال كاتبها بغرض إثارة الجماهير ضد ناديها بأسلوب سطحي وغير مهني نحن على يقين بأنه أقل من أن يؤثر في الجماهير الاتحادية التي ترد عمليا على محاولاتهم بحضورها ودعمها لناديها في مختلف الظروف وتثق بشفافية مجلس إدارتها الذي كان واضحا معها من أول يوم لاستلامه دفة الأمور في النادي عندما أكد بأن الفترة الحالية ستكون مرحلة تجديد شاملة وتغيير في أسلوب العمل ستظهر نتائجه بإذن الله في المستقبل القريب مع وضع إستراتيجية شاملة تكون نقطة ارتكاز إيجابية لكافة العاب النادي في مختلف الدرجات السنية مستقبلا.

ولهذا فإن المركز الإعلامي يثق تماما في أن جمهور الاتحاد سيكون دوما وأبدا داعما ومساندا لكل عمل يراه جيدا ولا يمنع أن توجه الانتقادات من هذه الجماهير الوفية أو حتى الإعلام الصادق بالصورة التي تعزز العمل الذي يتم بأسلوب يرتكز على المصداقية والرغبة في تعديل الأخطاء.

مرة أخرى نؤكد أن من حق الجماهير أن تعتب وتنتقد ومن حقنا أن نطالب هذه الجماهير بأن لا تنزلق خلق بعض الأخبار والمعلومات التي تهدف إلى زعزعة أركان عميد الأندية السعودية لتحقيق مآربهم التي يسعون خلفها.

وسوف يعلن المركز الإعلامي خلال اليومين القادمين عن المطبوعات والمواقع الالكترونية التي لن يتعامل معها النادي بعد أن تكررت الإساءات والمعلومات المغلوطة التي تسعى إلى إثارة الإشكاليات داخل النادي.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. جريدة الجزيرة والرياضية وكتاب التعصب الهلاليين مثل الروقي والجحلان والجماز وشلة الانس الهلالية؟؟ ولا تنسون فياض الشمال؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى