الرياضة العالمية

إسبانية : برشلونة يسابق الزمن لحسم 7 صفقات

يواصل مسؤولو برشلونة محاولاتهم لغلق 7 صفقات على طاولة النادي خلال الفترة الحالية، رغم تبقي يوم واحد على غلق سوق الانتقالات.

تعد الصفقات الأكثر على طاولة برشلونة، هم اللاعبين الذين سيرحلون خلال الفترة الحالية، من أجل توفير مبالغ مالية لخزينة النادي في ظل أزمة اقتصادية.

وسلطت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الضوء على ملفات برشلونة، وجاء على رأسها التعاقد مع الثنائي إريك غارسيا، وديباي.

وكان المدير الفني لفريق برشلونة، أكد رغبته في تعزيز مركزي قلب الدفاع والهجوم، بالتعاقد مع إيريك غارسيا من مانشستر سيتي وديباي من ليون الفرنسي.

ولا يزال برشلونة غير قادر على التوصل لاتفاق لضم غارسيا من مانشستر سيتي، ويحاول استغلال تبقى موسم واحد في عقد اللاعب مع النادي الإنجليزي من أجل حسم الانتقال بمبلغ أقل.

والأمر نفسه بالنسبة لديباي، الذي يرغب في ارتداء قميص برشلونة والتواجد تحت قيادة رونالد كومان، مدربه السابق في المنتخب الهولندي، إلا أن الجانب المادي، وفكرة “البلاوغرانا” أيضاً حول استغلال تبقى موسم واحد في عقد اللاعب، حالت دون إتمامها حتى قبل يوم من غلق سوق الانتقالات.

وبجانب استقدام اللاعبين، هناك صفقات يريد برشلونة خروجها، ومنهم كان كلير توديبو الذي تلقى عدة عروض من أندية إنجليزية، أولها فولهام الذي قدم 18 مليون يورو للحصول على المدافع، ثم دخول بروسيا دورتموند على خط المفاوضات من أجل اللاعب نفسه، ويعتقد أن يتم حسم الصفقة خلال الساعات الأخيرة.

وهناك أيضاً صامويل أومتيتي، ورافينيا ألكنتارا، إذ لم يجد الأول وجهه قادرة على تقبل إصاباته المتكررة ودفع راتبه الكبير، وهو الأمر نفسه بالنسبة للثاني الذي على الرغم من وجود عروض إلا أن مبلغ الـ16 مليون التي يطلبها برشلونة يعطل إتمام الصفقة، ليكون الثنائي أقرب للبقاء داخل “البلاوغرانا”.

ورابعاً اللاعب عثمان ديمبيلي الذي يعد موقفه غريباً بعض الشيء، يرغب نادي برشلونة في رحيله، في الوقت الذي يصرح فيه المدرب أنه يمتلكه وسيعتمد عليه، وأيضاً هناك عرض جيد من مانشستر يونايتد، ولكن اللاعب لا يرغب في الرحيل، وهو ما يثير الغموض حول مستقبل الفرنسي.

وآخر ملفات الراحلين أمام برشلونة، وهو الغموض أيضاً بالنسبة لماتيوس فرنانديز، الذي يبحث برشلونة عن إعارته للحصول على دقائق وكسب الخبرات، إلا أن شرط التواجد في إسبانيا من قبل اللاعب أربك الأمور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى