الرياضة العالمية

إشبيلية يتخلص من كبوته ويحرم سوسييداد صدارة الليغا

تخلص إشبيلية من الكبوة التي عانى منها في الجولتين الماضيتين ببطولة الدوري الإسباني لكرة القدم، بعدما حقق فوزاً مثيراً 3-2 على ضيفه ريال سوسييداد الأحد في الجولة السابعة للمسابقة.

وأسفرت باقي مباريات الجولة التي جرت الأحد عن فوز بلد الوليد على مضيفه إسبانيول 2-0، وإيبار على ضيفه سيلتا فيغو، وديبورتيفو ألافيس على ضيفه ريال مايوركا بالنتيجة ذاتها، فيما تعادل ليفانتي 1-1 مع ضيفه أوساسونا.

وارتفع رصيد إشبيلية، الذي خسر أمام ريال مدريد وإيبار في الجولتين الماضيتين، إلى 13 نقطة في المركز السادس، في حين تجمد رصيد سوسييداد، الذي تلقى خسارته الثانية في المسابقة هذا الموسم، عند 13 نقطة في المركز الخامس، ليهدر فرصة اعتلائه صدارة البطولة، ويظل مبتعدا بفارق نقطتين عن القمة التي يحتلها ريال مدريد.

وبادر ميكيل أويارزابال بالتسجيل لمصلحة سوسييداد مبكراً في الدقيقة الرابعة، لكن مانويل نوليتو أدرك التعادل سريعاً لإشبيلية في الدقيقة 18.

وأضاف لوكاس أوكامبوس الهدف الثاني لأشبيلية في الدقيقة 47، قبل أن يضيف زميله فرانكو فازكويز الهدف الثالث للفريق الأندلسي في الدقيقة 80.

وأشعل سوسييداد المباراة من جديد، عقب تسجيل لاعبه كريستيان بورتوجيس الهدف الثاني للفريق الباسكي في الدقيقة 87، لكن الضيوف لم يتمكنوا من إدراك التعادل خلال الوقت المتبقي من اللقاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى