الرياضة العالمية

إصابة نجم مانشستر سيتي بكسور في الوجه

قال صانع اللعب البلجيكي الدولي كيفن دي بروين اليوم الأحد، إنه أصيب بكسر في الأنف وآخر في تجويف العين اليسرى، خلال مباراة فريقه مانشستر سيتي في نهائي دوري أبطال أوروبا أمس السبت، والتي انتهت بهزيمته 0-1 أمام تشيلسي اللندني.

واضطر دي بروين (29 عاماً) للخروج من المباراة بعد مرور نحو ساعة بسبب إصابة في الرأس، عقب اصطدامه عن غير قصد مع مدافع تشيلسي أنطونيو روديغر وسقوطه على الأرض.

وكتب دي بروين على تويتر: “مرحباً يا رفاق.. عدت للتو من المستشفى، التشخيص يقول إنني أصبت بكسر في عظمة بالأنف وبكسر آخر في تجويف العين اليسرى”.

وأضاف صانع اللعب: “أشعر أنني على ما يرام الآن، لكني بالتأكيد أشعر بخيبة أمل جراء ما جرى بالأمس لكننا سنعود من جديد”.

ولم يحدد دي بروين موعداً محدداً للعودة إلى الملاعب من جديد بينما يفتتح منتخب بلجيكا مسيرته في نهائيات بطولة أوروبا 2020 في مواجهة نظيره الروسي في سان بطرسبرغ يوم 12 يونيو المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى