الرياضة العالمية

إنتر ميلان يتوج بلقب الدوري الإيطالي للمرة الـ 19 في تاريخه

نابولي يسقط في كمين كالياري

أهدى فريق ساسولو لقب بطل الدوري الإيطالي لإنتر ميلان مبكرا، إثر تعادله مع ضيفه أتالانتا، في اللقاء الذي جمعهما اليوم الأحد، ضمن منافسات الجولة الـ34 “للكالتشيو”.

وتقدم فريق أتالانتا بهدف سجله سجله مدافعه الألماني روبن جوسينس في الدقيقة 32 من زمن الشوط الأول، بالرغم من النقص العددي في صفوفه بعد طرد حارس مرماه بييرلويجي جوليني، في الدقيقة 23 بالبطاقة الحمراء مباشرة.

ورد المهاجم دومينيكو بيراردي بهدف التعادل في الدقيقة 52 سجله من ضربة جزاء.

وأضاع مهاجم أتالانتا الكولومبي لويس مورييل فرصة ذهبية لوضع فريقه في المقدمة مرة أخرى في الدقيقة 76، بإهداره ضربة جزاء.

وأكمل ساسولو أيضا المواجهة بعشرة لاعبين بعد طرد مدافعه البرازيلي مارلون سانتوس، في الدقيقة 75 من زمن اللقاء الذي أقيم على ملعب “مابي” بمدينة ريجيو إيميليا.

واكتفى فريق أتالانتا بنقطة يتيمة، بعد هذا التعادل الذي جاء بطعم الهزيمة بالنسبة له، فقد رفع رصيده إلى 69 نقطة، ويحتل المركز الثاني متخلفا بفارق 13 نقطة عن إنتر ميلان، الذي أصبح بعيد المنال وتوج رسميا بلقب بطل “الكالتشيو”.

وتوج إنتر ميلان بلقب بطل الدوري “الكالتشيو” للمرة 19 في تاريخه، والأولى منذ موسم (2009-2010)، ليكسر بذلك احتكار يوفنتوس للقب لـ9 مواسم متتالية.

وأحرز نايتان نانديز هدفاً في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليمنح كالياري المهدد بالهبوط تعادلاً ثميناً 1-1 مع نابولي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، اليوم الأحد، ويوجه ضربة قوية لآمال مضيفه في التأهل لدوري أبطال أوروبا.

ويحتل نابولي المركز الرابع متأخراً بنقطتين عن أتالانتا وميلان، لكن يوفنتوس يستطيع تجاوزه في الترتيب لو تغلب على أودينيزي في وقت لاحق من اليوم.

واستلم فيكتور أوسيمن تمريرة لورينتسو إنسيني ليفتتح التسجيل لصاحب الأرض بعد 13 دقيقة.

ورد إطار المرمى فرصة لكل فريق إذ سدد غابرييلي تسابا جناح كالياري في القائم فيما ردت العارضة كرة دييغو ديمي قبل أن يدرك كالياري التعادل عبر نانديز.

وتقدم كالياري إلى المركز 16 برصيد 32 نقطة متفوقاً بنقطة على تورينو الذي يملك مباراتين.

وفي وقت سابق، أحرز خواكين كوريا ثنائية للمباراة الثانية على التوالي ليقود لاتسيو لفوز مثير 4-3 على جنوى صاحب المركز 13.

وحقق لاتسيو رقماً قياسياً للنادي بالانتصار في 11 مباراة متتالية على ملعبه.

وتقدم الفريق القادم من العاصمة 4-1 قبل عشر دقائق من النهاية لكن الفريق الضيف أحيا آماله عندما قلص الفارق بركلة جزاء من جيانلوكا سكامتشا وإلدور شومورودوف في غضون دقيقة واحدة.

لكن لاتسيو صاحب المركز السادس صمد ليرفع رصيده إلى 64 نقطة متأخراً بنقطتين عن يوفنتوس.

وأحرز المهاجم المخضرم رودريغو بالاسيو ثلاثة أهداف ليعدل بولونيا تأخره إلى تعادل 3-3 مع ضيفه فيورنتينا.

وبقي فيورنتينا في المركز 14 وله 35 نقطة متأخراً بأربع نقاط عن بولونيا صاحب المركز 12.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى