المدينة

إيطاليا تخشى بيسكوتو وإسبانيا وكرواتيا تلعبان للصدارة

سيكون المنتخب الايطالي مطالبا بالفوز في مباراته الاخيرة امام جمهورية ايرلندا في الجولة الثالثة الاخيرة من الدور الاول لكأس اوروبا 2012 لكرة القدم اليوم الاثنين في بوزنان، لكي يضمن تأهله شرط ان تصب مباراة اسبانيا وكرواتيا في مصلحته والا تنتهي بـ»مؤامرة» مماثلة لتلك التي اختبرها الايطاليون في نسخة 2004.
وتتصدر اسبانيا المجموعة الثالثة باربع نقاط بعد تعادلها مع ايطاليا 1-1 وفوزها الكاسح على ايرلندا 4-صفر، وتحتل كرواتيا المركز الثاني بفارق الاهداف (ليس المواجهة المباشرة لان الفريقين يتواجهان في الجولة الاخيرة) بعد فوزها على ايرلندا 3-1 وتعادلها مع ايطاليا 1-1، فيما تحتل ايطاليا المركز الثالث بنقطتين وايرلندا الاخير بدون نقاط.
وتأمل ايطاليا ألا تدخل في حسابات معقدة من خلال فوزها على ايرلندا وانتهاء مباراة اسبانيا وكرواتيا بفوز أحدهما لأن ذلك سيرفع رصيد أحد الاخيرين إلى 7 نقاط مقابل 5 نقاط لإيطاليا وأربع للخاسر من المواجهة الاسبانية-الكرواتية.
لكن التعادل في المواجهة الاسبانية-الكرواتية سيعقد الامور على الايطاليين لان رصيد المنتخبات الثلاثة سيصبح حينها خمس نقاط وسيتم الاحتكام حينها الى المواجهات المباشرة بينها مع اقصاء النتائج والاهداف التي سجلتها امام ايرلندا.
وينص نظام البطولة انه بحال تعادل فريقين أو اكثر بعدد النقاط، يتم أولا اللجوء الى المواجهات المباشرة بينهما او بينهم، ثم لفارق الاهداف في المواجهات المباشرة، ثم لعدد الاهداف المسجلة بين الفرق المعنية، ثم لفارق الاهداف في جميع مباريات المجموعة ثم لاكبر عدد من الاهداف في جميع مباريات المجموعة، ثم لتصنيف المنتخبات من قبل الاتحاد الاوروبي ثم للعب النظيف في الدورة واخيرا سحب القرعة.
في مباراة اسبانيا وكرواتيا، يأمل مدرب الاخيرة سلافن بيليتش ان يكون الحظ الى جانب فريقه عندما يواجه حامل اللقب وبطل العالم في مدينة غدانسك البولندية.
وستكون مهمة الكروات بالغة الصعوبة خصوصا بعد العرض المثير الذي قدمه الاسبان في مباراة ايرلندا (4-صفر) وصحوة المهاجم فرناندو توريس صاحب ثنائية من سباته العميق.
وبحال فوز كرواتيا ستحرز لقب المجموعة، وهي ستتأهل حتى بحال تعادلها اذا كانت نتيجة المباراة الثانية بين ايطاليا وايرلندا مناسبة لها.
وبالنسبة لاسبانيا، فالامور اكثر وضوحا، فبحال فوزها ستتصدر المجموعة الثالثة، وبحال تعادلها ستتأهل الى ربع النهائي.
ويخوض «لا روخا» المباراة بمعنويات مرتفعة بعد السيطرة الكبيرة على المنتخب الايرلندي، حيث حقق 66% من امتلاك الكرة وسدد لاعبوه 26 مرة على المرمى 20 منها اصابته، لدرجة ان الايرلندي كيث اندروز أقر بان فريقه كان «يطارد الاشباح» في مواجهة فريق المدرب فيسنتي دل بوسكي، في حين وصف المدرب الايطالي جوفاني تراباتوني الاسبان بـ»الاوركسترا الذي يلعب الكل فيها دورا معينا».
واقر بيليتش (43 عاما) ان على لاعبيه تقديم ما هو مميز كي يفرض الكروات ايقاعهم على المباراة: «لقد تعادلنا مع ايطاليا 1-1، وهي احدى ابرز المنتخبات في العالم. لدينا فرصة واقعية للتأهل: يجب ان نبقى واثقين».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى