الإتحادالرياض

ابن داخل يعلن استعداده لترك الاتحاد

اكد اللواء محمد بن داخل ان اختيار المهندس محمد الفائز رئيساً لهيئة اعضاء الشرف كان حدثاً مهماً داخل النادي ومطلباً ضرورياً لاعادة ترتيب الكثير من الامور داخل النادي خاصة على مستوى رئاسة المجلس الشرفي الذي ظل شاغرا لفترة طويلة.

وابدى اللواء ابن داخل تفاؤله بان يتجاوز الاتحاد المرحلة الحالية الى مرحلة افضل وتحقيق آمال وتطلعات الجماهير الاتحادية التي يرى انها من اولويات اي شخص مسؤول داخل النادي ويبحث عن اسعادها بأي طريقة واعدا بان تكون المرحلة المقبلة مختلفة تماما عن سابقتها.

وشدد الرئيس الاتحادي ان الادارة منذ نهاية الموسم الماضي تقوم بعمل غير عادي وتسعى لان يكون حضورها الموسم المقبل ايجابيا، مشيراً الى ان العمل قائم على قدم وساق لانهاء اجراءات التعاقد مع لاعبين محليين واجانب وهناك تحركات ادارية وباشراف من مدرب الفريق الاتحادي الاول الاسباني راؤول كانيدا على التعاقدات وسيتم الاعلان خلال الساعات المقبلة عن التعاقد مع لاعب محلي رافضاً الاعلان عن اي تفاصيل تخص الصفقة في الوقت الراهن حتى يتم الانتهاء منها رسمياً.

واوضح اللواء محمد بن داخل ان الادارة الاتحادية حاولت جاهدة التعاقد مع اكثر من لاعب محلي بينهم ظهير ايسر الوحدة ابراهيم الزبيدي الذي تم الاتفاق معه ولكن مدرب الفريق ابدى تحفظه ورفض التعاقد مع اللاعب لاسباب فنية وتمت الاستجابة لمطالبه طالما انه المعني بذلك.

وفي سؤال عن الثنائي عبده عطيف وحسني عبدربه اكد ابن داخل بأن عطيف تم الاتفاق معه ومع وكيل اعماله على الاستمرار مع الفريق الاتحادي وبعد عودته من فرنسا سيتم الاعلان عن استمرار اللاعب، اما حسني عبد ربه فطمأن الجماهير الاتحادية ان رغبة اللاعب بالبقاء ستدعم موقف الاتحاد في التجديد معه، مشيراً الى ان الثنائي حسني عبد ربه والمغربي محمد فوزي هما الاجنبيان الباقيان وسيتم التعاقد مع آخرين حسب رؤية المدرب.

وفي ختام حديثه اكد اللواء محمد بن داخل بأن الامور المالية لن تقف عائقا ابدا امام عمل الادارة الاتحادية مستغربا التقارير الصحفية التي اشارت الى وجود ديون على النادي تتراوح بين السبعة عشر والثلاثين مليون ريال، مؤكدا بانها اخبار مبالغة وغير صحيحة اطلاقا، مشددا على انه ينتظر جاهزية القوائم المالية لعقد جمعية عمومية ووقتها سيتم الرد على كل من شكك في امانته ملمحا الى انه قد يتخذ قرارا بالرحيل اذا وجد ان مصلحة الاتحاد والتي هي فوق كل اعتبار تتطلب رحيله فهو اتحادي قبل ان يكون قد جاء لتحقيق اهداف شخصية.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى