الرياضة العالمية

اختبار صعب لـ مانشستر يونايتد وسولشار أمام ليفربول

تنفس مدرب مانشستر يونايتد أولي جونار سولشار، الصعداء، عقب الفوز المثير على أتالانتا في دوري أبطال أوروبا الأربعاء الماضي، لكن مهمته لن تكن سهلة أيضاً عندما يستضيف ليفربول المتألق في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وستكون مباراة القمة اليوم الأحد، الأولى بين عدة مواجهات قوية ومؤثرة ليونايتد وسولشار، حيث سيلتقي الفريق بعدها مع توتنهام هوتسبير ومانشستر سيتي حامل اللقب.

ويضم يونايتد هجوم يحسده عليه العديد من الأندية، لكن سولشار لم يستخرج منه بعد أفضل ما لديه، إذ يحتل الفريق المركز السادس متأخراً بخمس نقاط عن تشيلسي المتصدر بعد هزائم مذلة أمام أستون فيلا وليستر سيتي.

وقادت هذه النتائج النقاد إلى طرح تساؤلات حول ما إذا كان سولشار المدرب المناسب لاستخراج أفضل ما لدى فريقه من مواهب فردية واللعب بفلسفة واضحة بدلاً من الأداء المفكك التي يعتمد على التألق الفردي للاعبيه لإنقاذ الفريق من المواقف المحرجة.

وتوجهت معظم الانتقادات للمهاجمين، إذ قال النقاد إنهم لا يضغطون على المنافسين مثل الأندية الكبرى الأخرى، وسيكون سولشار قادراً على ملاحظة كيف جعل الألماني يورغن كلوب فريقه ليفربول يستعيد الكرة من المنافس ويصنع الفرص.

وبات ليفربول، الذي انتصر 4-2 في أولد ترافورد في مايو الموسم الماضي، الفريق الوحيد الذي لم يخسر حتى الآن هذا الموسم وسينتقل إلى يونايتد وهو في قمة مستواه بعدما سجل ثلاثة أهداف على الأقل في آخر ثماني مباريات خارج أرضه في كافة المسابقات.

ويتفوق تشيلسي على ليفربول بفارق نقطة واحدة، وسيكون مرشحاً للحفاظ على صدارة المسابقة بنهاية مباريات الجولة المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى