المدينة

استنفار لإنجاز مدينة الملك عبدالله بجدة عام 2014

استنفار كبير تشهده مدينة الملك عبدالله الرياضية بمدينة جدة الذي يقع بجوار الصالة الملكية بمطار الملك عبدالعزيز حيث بدأ المشروع في تاريخ 12 سبتمبر 2011 بشكل كبير وسط اهتمام كبير من الشركة الخاصة بإنشاء هذا المشروع (شركة أرامكو) الذي يعد من أهم المشاريع الرياضية حيث تقرر أن يكون نهاية المشروع 21 أكتوبر 2014 لتنهي بذلك معاناة جماهير جدة التي ظلت تنتظر طويلاً ملعبًا يستوعب مدينة كبيرة.
«المدينة» رصدت ظهر أمس وفي رحلة خاصة العمل الجاري في إنشاء المدينة الرياضية بجدة وبعد رحلة خاصة تحت أشعة الشمس تابعت سير العمل الذي يمضي على قدم وساق وبفعالية كبرى لإنجازه في موعده.
وستكون مدينة الملك عبدالله الرياضية واحدة من أهم المدن الرياضية ليس علي مستوى المملكة فحسب وإنما في الشرق الأوسط بأحدث الطرازات العالمية للملاعب الحديثة والتقنيات العصرية والمريحة للجماهير بما يتواكب مع المتطلبات الحديثة.
وشاهدنا خلال الزيارة عن قرب الهمة والنشاط من أجل تجهيز المشروع في وقت سريع وتجهيز الملعب من الداخل والخارج من قبل الكوادر البشريه العاملة هناك وعناصر وطنية تعمل على مدار الساعة.
ووفقًا للمعلومات التي حصلنا عليها فإن العمل مستمر خلال الـ24 ساعة يوميًا دون توقف. والملعب كما هو معروف يتسع إلي 60 ألف متفرجٍ إضافة إلي إنشاء صالات رياضية مغلقة تتسع إلي عشرة آلاف متفرج وسينهي معاناة الجماهير الرياضية في جدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق