مقالات الكتاب

اكووه

يبدو النقاش مضيعة للوقت فيما لو ذهبنا إلى سؤال عن حقيقة السحر، تلك حقيقة دامغة لا جدل فيها تحدث عنها القرآن الكريم والسنة النبوية.

ورغم الاختلاف الذي يظهره متحاورون، يعتمدون في اعترافاتهم على حقائق ملموسة واضحة، وأن ما سواها تخيلات بناها العقل البشري ولجأ إليها، لتفسير ما لا يستطيع له تفسيرا أحيانا. مثل هذه القضايا موجودة، دائما في كل مكان وزمان، تصنف علميا ضمن علم ما وراء الطبيعة أو الباراسيكولوجي الذي يعيد بعض الظواهر الكونية والإنسانية إلى شيء خارق لا يمكن تفسيره، وهو في حد ذاته اعتراف صريح كاف.

ويذهب علم ما وراء الطبيعة للحديث عن الأشباح، وهي أرواح الموتى، التي تعود للحياة على شكل أشباح، تطوف في الأماكن المهجورة، والمأهولة، لسبب ما، ولا يجد هذا العلم تفسيرا لذلك غير أنه شيء ليس له تفسير، ما دعا هوليوود لإنتاج الكثير من الأفلام التي تتحدث عن أشباح يخرجون من المقابر ليلا، لتوصيل رسائل للأحياء، وينتهي الفيلم دون أن يجيب عن أي سؤال، ولم يذكر القرآن الكريم مفردة الأشباح في أي آية من آياته الكريمة، فيما استشهد البعض بحديث عائشة ما من رجل يزور قبر أخيه ويجلس عنده إلا استأنس به ورد عليه حتى يقوم، وهو استشهاد يقبله البعض ويرفضه آخرون لعدم التطابق، فيما استخدمت المفردة في المسيحية غير مرة، حتى وإن كانوا أنفسهم لا يظهرون إيمانا مطلقا بالأشباح، وتحدثت الكثير من الروايات الشعبية والعالمية كل بطريقته عن أشباح تمت رؤيتها في مكان ما، ولا يمكن لهؤلاء كلهم أن يتواتروا على الكذب، لكن العلم عندما يخضع كل ذلك لموازينه فإنه يصنفه تحت علم ما وراء الطبيعة.

ومن ضمن ما يصنف تحت علم الماورائيات، الحاسة السادسة، ونظرية شوهد مسبقا، وهي أحداث تمر بالإنسان مرت به مسبقا في صحو أو منام، أو على شكل طيف عابر، من ضمن الماورائيات أيضا، التخاطر والاتصال عن بعد، ومن أمثلتها الشعبية ما نقوله دائما: عندما تنوي الاتصال بأحد وتجده يتصل قبلك فتقول عمرك طويل، واتفاق الشعراء أحيانا على شطر بيت.

تلك أشياء عبر عنها العلم، بهذا التصنيف، لكنها ليست مبررا، لتحميلها ما لا يحتمل، ولأنه لم يوجد لها تفسير واضح، أو تحليل دقيق لمعادلاتها بما فيها السحر، يلجأ الفاشلون غالبا إلى تعليق إخفاقهم عليها، فتخرج الأنباء عن أشباح تطوف مطار بغداد تهاجم الجنود الأمريكان هناك، فيتمارض الجنود ويعودوا إلى الديار، ويظهر ابن العائلة النبيلة الكبيرة فاشلا دراسيا، فلا يتم الاعتراف بإهماله وضعف قدراته، بل تعلق الأسباب بالعين والسحر وهما حق لا مراء فيه لكن ليس كل ما علق فيهما، منهما، ويطلّق المرء زوجته بعد قران تقليدي فاشل، فتكون الأسباب، المس، والسحر، والعين، مجتمعين، حتى بات غسول ماء الزواجات لدينا يباع بالمال، فقارورة ماء ملوث أصفر (يلوع الكبد) سعة لترين قد تصل إلى 500 ريال، للنقي غير المخلوط ونصف القيمة للمخلوط بماء نظيف.

أؤمن بالسحر والعين والجن، وأؤمن أكثر بأن النصر فريق لا يملك مؤهلات المنافسة على المرتبة الرابعة حاليا، فماذا تريد بك العين يا نصر، أجمال عينيك، أم ورد خديك، ومن الغبي الذي سيسحرك يا نصر، فمهما بلغت قدرته ومهارته لن يصل بك إلى تدهور، أكثر مما تعانيه الآن، وبما أن الأصفر ترك العلم والبحث والدراسة، وسار في هذا الاتجاه، أنصح بأن يتم كيه على (العلبا) فآخر العلاج الكي، والمسحور لا يحب النار.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. فماذا تريد العين بك يا نصر لجمال عينيك او ورد خديك او كثرة بطولاتك وكثرة نجومك !!!
    بالنسبه للكي على العلباء فهو يصلح للجماهير الفاغرهالمرابطه في المطارات استقبل وودع و كل ماجاء رئيس مفهي يسرحهم ويروحهم مثل القطيع ولا يصحون الا بعد فوات الاوان !!
    ام ادارة النصر واعلامهم يبي لهم كي على السنتهم وأ…………هم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى