الأخبارالأخبار المحليةالاتحاد السعودي لكرة القدم

الأخضر الأولمبي يخرج بالتعادل السلبي أمام فلسطين

فرط المنتخب السعودي لكرة القدم بفوز مستحق على منتخب فلسطين في المباراة التى انتهت بالتعادل السلبي اليوم السبت على ارض ملعب عبد الله بن خليفة بنادي لخويا في إطار مباريات الجولة الثانية من المجموعة الأولى لبطولة غرب آسيا الثامنة المقامة حالياً بالعاصمة القطرية الدوحة, وستقام غدا الاحد مباراة واحدة في البطولة بين منتخبي الكويت و لبنان في المجموعة الثالثة. وبهذه النتيجة حقق المنتخب السعودي أول نقطة له في البطولة ، وكذلك المنتخب الفلسطيني فيما يتصدر المجموعة الاولى المنتخب القطري بثلاث نقاط بفوزه في المباراة الاولى على منتخب فلسطين .
ودخل المدير الفني للمنتخب السعودي الوطني خالد القروني بتشكيل مكون من محمد العويس في حراسة المرمي وسلطان البيشي وعبدالله الحافظ ومعتز هوساوي وعبدالله العمار وزكريا سامي ومعن خضري وعبدالله عطيف وخالد الزيلعي وعبدالفتاح عسيري ومحمد مجرشي وظهر الشوط الاول بمستوى فني متوسط بسبب الطريقة الدفاعية التي اعتمدها المنتخب الفلسطيني مما أثر كثيرا على طريقة لعب المنتخب السعودي, وشهدت الدقيقة 36 أولى فرص المباراة لمصلحة المنتخب الفلسطيني الذي شن هجمة مرتدة سريعة توجها بتسديدة غير أن سلطان البيشي لاعب منتخب السعودية انقذ مرمى فريقه من هدف محقق عندما ارتمى بكامل جسده نحو الكرة وحول وجهتها خارج الملعب, وفي الدقيقة 41 فشل عبد الفتاح عسيري في اهداء المنتخب السعودي هدف الإفتتاح بعدما هيأ الكرة لنفسه داخل منطقة الجزاء لينجح الظهير سامر حجازي في القيام بالتغطية الدفاعية في الوقت المناسب لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي, وواصل المنتخب السعودي سيطرته في الشوط الثاني، ولكن دون فاعلية حيث تحكم في مفاتيح اللعب وتحرك لاعبوه كثيرا ولكن باءت جميع محاولاته بالفشل، في الوقت الذي اعتمد فيه المنتخب الفلسطيني على الدفاع مع استغلال بعض المرتدات الخطرة، وكاد عبد الفتاح عسيري في الدقيقة 86 ان يحرز هدف المباراة عندما سدد كرة قوية مرت بجوار المرمى الفلسطيني, ورغم التغييرات التي اجراها القروني بدخول أسماعيل مغربي وصالح ال جمعان وحمد الجيزاني والتي كانت اغلبها هجومية غير أن عدم التوفيق كان حاضرا لتنتهي المواجهة بالتعادل السلبي .
القروني : لست راضياً عن التعادل مع فلسطين
أبدى المدير الفني للمنتخب السعودي لكرة القدم الوطني خالد القروني عدم رضاه عن التعادل السلبي أمام المنتخب الفلسطيني في بداية مشواره ببطولة غرب آسيا الثامنة في المؤتمر الصحفي وقال : لست راضياً عن النتيجة والاداء فالمباراة بالنسبة لنا إفتتاحية وبالنسبة لفلسطين كانت الامل الأخير ،ورغم ذلك إستحوذنا على الكرة فترات طويلة لكن نهاية الهجمة لم تكن على المستوى المطلوب خاصة أن معظم المهاجمين قليل خبرة , موضحا بان أن فترة التجمع لم تكن كافية ، في ظل صعوبة إيقاف المسابقات المحلية من أجل الاعداد لبطولة غرب آسيا وكان من الصعب أن نستدعي اللاعبين لفترات طويلة خاصة وأنهم بالفعل سيغيبون عن أنديتهم خلال الفترة المقبلة للمشاركة في نهائيات كأس آسيا تحت 22 بسلطنة عمان التي سنتوجه لها مباشرة من الدوحة
واوضح القروني بان حضوظ المنتخب السعودي مازالت قوية في البطولة وقال : منتخب قطر سيدخل المباراة بأفضلية الفوز لكن الأمور ستبقى في أيدينا فإذا فزنا تأهلنا للدور الثاني ،وأعتقد أن هذا الوضع سيزيد من تركيز اللاعبين بشكل كبير وربما يكون أفضل لنا خاصة وأن منتخب قطر فريق قوي وصعب على أرضه.
وبين القروني اسباب قلة التهديف في البطولة بانه يعود إلى وجود تركيز كبير من كل المنتخبات على الجوانب الدفاعية خاصة وأن خسارة مباراة واحدة تعني تضاؤل الفرص لأن كل فريق يلعب مباراتين فقط ومن الصعب التعويض، وبالنسبة للجماهير والإعلام عادة ما يبحثون عن المتعة والأهداف لكن المدربين يبحثون عن النتيجة وعدم الخسارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى