الرياضة العالمية

الألماني إيكرت .. الرجل الذي يقف خلف إيقاف بلاتر وبلاتيني

كان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) شكل لجنة القيم، عقب ادعاءات الفساد وحالة الجدل التي أثيرت حول منح حق استضافة بطولتي كأس العالم 2018 و2022 لروسيا وقطر، على الترتيب، في التصويت الذي أجري عام 2010.

وعينت اللجنة التنفيذية لـ”فيفا” القاضي الألماني هانز يواخيم إيكرت في يوليو (تموز) 2012 رئيساً للغرفة القضائية بلجنة القيم المستقلة، التي فرضت اليوم الإثنين عقوبة الإيقاف 8 أعوام على كل من رئيس “فيفا” السويسري جوزيف بلاتر، ورئيس الاتحاد الأوروبي (يويفا) الفرنسي ميشيل بلاتيني.

أما غرفة التحقيقات بلجنة القيم فترأسها المحقق الأمريكي مايكل غارسيا، الذي استقال بعدها في أواخر 2014 بعد صدور ما وصفه بأنه ملخص “خاطئ” من قبل إيكرت، لتقريره بشأن التحقيقات الخاصة بمنح حق استضافة بطولتي كأس العالم 2018 و2022.

ومنذ ذلك الوقت، يرأس السويسري كورنيل بوربلي غرفة التحقيقات التي تضم 7 أعضاء، بينما يرأس إيكرت الغرفة القضائية التي تضم 8 أعضاء.

ويحمل إيكرت (67 عاماً) خبرة من العمل لنحو 40 عاماً في مجال القانون، وترأس في عام 2003 محكمة جزئية في ميونخ تختص بقضايا الفساد والتهرب الضريبي والجريمة الاقتصادية.

وعمل قبلها لـ4 أعوام ككبير محققين في ميونخ، يتعامل في قضايا من بينها الجريمة الاقتصادية وحماية البيانات وجرائم الحرب العالمية الثانية والجريمة المنظمة.

وعمل إيكرت في القضاء المدني وكذلك الجنائي في ميونخ وشارك في العديد من مشروعات المفوضية الأوروبية في بلغاريا وصربيا وتركيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى