اليوم

الأنصار يستضيف الفتح في محاولة لترك بصمته قبل وداع زين

يسعى الفريق الأول لكرة القدم بنادي الأنصار لترك بصمة قبل توديع دوري زين السعودي للمحترفين في أبهى صورة بعد أن تأكد بشكل رسمي هبوط إلى دوري الدرجة الأولى حينما يستضيف صاحب المركز الخامس في سلم الدوري فريق الفتح و هي المواجهة المؤجلة من الجولة الثالثة و العشرين من دوري زين السعودي للمحترفين مساء الأربعاء على ملعب مدينة الأمير محمد بن عبدالعزيز بالمدينة المنورة مواجهة يسعى خلالها الفريق الأنصاري أن يترك بصمة واضحة على سلم الدوري حينما يساهم في تغير المراكز ،  في المقابل يبحث الفريق الفتحاوي القادم من محافظة الأحساء إلى انتزاع نقاط المواجهة و يضرب معها عصفورين في حجر واحد الأول يستعيد نغمة الانتصارات و الثانية تعزيز مركزه الحالي في المركز الخامس و مواصلة تقديم العروض المميزة التي يقدمها الفريق الفتحاوي . في المقابل يدخل الفريق الفتحاوي ( النموذجي ) باحثًا عن نقاط الانطلاقة من جديد نحو تقليص الفارق النقطي ما بينه و بين أقرب منافسيه في المركز الرابع في سلم الدوري ، مواجهة سيدخلها الفريق الفتحاوي من أجل استعادة نغمة الانتصارات و إعادة الأفراح على حساب أول الهابطين، لذا عمد المدير الفني التونسي السيد فتحي الجبال خلال الفترة الماضية على تصحيح الأخطاء التي وقع بها لاعبو الفريق في المواجهة الماضية من خلال تنظيم النشاط الدفاعي و ربطه بجميع الخطوط .كما سعى الجبال إلى المحافظة على المعدل اللياقي لدى لاعبي فريقه دون إجهادهم على قرار أن الفريق سيتعرض لضغط مواجهات ، كما عمد الجبال على تجهيز العديد من اللاعبين من أجل الزج بعناصر شابة. لذا فمن المتوقع أن يدخل الفريق الفتحاوي بتشكيلة مكوّنة من محمد شريفي للذود عن مرماه وأمامه الرباعي المكوّن من عبدالعزيز بوشقراء وجابر حقوي والسنغالي كيمو سيسيكو وبدر النخلي ، وفي خط المنتصف عبدالله الدوسري وشادي أبوهشهش وحسين المقهوي وحمدان الحمدان و ألتون جوزيه ، وفي المقدمة وحيدًا الكنجولي دوريس سالومو. وسيحتفظ الجبال بورقة فهد سفيان و فايز العلياني في الدقائق العشرين الأخيرة من اللقاء كورقة رابحة . كما سيعمد الجبال على تثبيت المحاور لإخماد ارتداد الفريق الأنصاري .
يدخل فريق الأنصار بلا أهداف يسعى لتحقيقها سوى أن يسجل حضوره في الجولات الثلاثة الأخيرة لتبقى له ذكرى طيبة. لذا عمد المدير الفني التونسي السيد جلال القادري على تنويع رسم الخطط التكتيكية من أجل إصطياد الفريق الفتحاوي فهو يدخل بدون أي ضغوط لكن بالمقابل بل هدف .و عمد القادري خلال الفترة الماضية على تفعيل سرعة الهجمة المرتدة و تكثيف منطقة الوسط. لذا من المتوقع أن تكون التشكيلة التي سيلعب بها القادري مكونة من عبده البيسيسي في حراسة المرمى و أمام رباعي الدفاع أحمد العسيري و فهد الجهني و عبدالعزيز الحربي و محمد اسطنبلي  و في المنتصف هاني صبياني و محمد المولد و تركي الخضير و عبدالرحمن الشنقيطي و مختار السالك في المقدمة رضوان بن وناس .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق