الأخبار المحليةالأهليالإتحادالإتفاقالنصر

الأهلي بيدأ رحلة المؤجلات بالتعاون .. والاتحاد في ضيافة الفتح العنيد .. والاتفاق يستدرج النصر من اجل النصر

سيبدأ الأهلي وصيف بطل آسيا سباقا للتعويض حين يخوض أولى مبارياته المؤجلة في دوري المحترفين السعودي لكرة القدم  اليوم  السبت.وخاض الأهلي – الذي انتهت مسيرته الحالمة في دوري أبطال آسيا  بالهزيمة أمام أولسان الكوري الجنوبي بثلاثية نظيفة في المباراة النهائية يوم السبت الماضي – ست مباريات فقط في الدوري جمع فيها 11 نقطة وتتبقى له خمس مباريات مؤجلة بداية بمواجهة خارج أرضه ضد التعاون.

وتدرب الأهلي وصيف بطل الدوري السعودي   بعد عودة لاعبيه الدوليين من جولة مباريات دولية.

وانضم عماد الحوسني مهاجم عمان إلى الفريق بينما حصل زميله البرازيلي فيكتور سيمويس على راحة للتعافي من إصابة.

وقال الأهلي الذي يدربه التشيكي كارل ياروليم إن كامل المر غاب عن التدريب بسبب ارتفاع في درجة حرارته.لكن الفريق الذي يسعى للقبه الأول في الدوري منذ قرابة 30 عاما سيواجه في بريدة منافسا يسعى للابتعاد عن المراكز المتأخرة إذ يحتل التعاون المركز 12 بين 14 ناديا. وجمع التعاون ثماني نقاط من انتصارين وتعادلين لكنه خسر سبع مرات في 11 مباراة.

وسيلعب الاتحاد الذي أطاح به الأهلي من قبل نهائي البطولة الآسيوية في ضيافة الفتح في أولى مبارياته المؤجلة. وللاتحاد مباراة مؤجلة أخرى ضد الأهلي ويملك 16 نقطة بفارق عشر نقاط وراء الهلال المتصدر.

وسيفتقد الاتحاد للجناح أنس الشربيني للايقاف ولاعب الوسط سعود كريري بسبب الاصابة.

ويسعى  لاتحاد  لمصالحة جماهيره و إيقاف نزيف النقاط التي مني بها في الجولات الأربع الماضية لذا عمد الأسباني راؤول كانيدا على تعويض الغيابات التي سيعاني منها خلال  والمتمثلة في سعود كريري و أنس الشربيني و البرازيلي دييغو  سوزا  الذي رحل عن الفريق ، لذا عمد على تعويض الغيابات و تطبيق الجمل التكتيكية التي تحد من خطورة خط الوسط الفتح  و من المتوقع أن يلعب كانيدا بتشكيلة مكونه من مبروك زايد في حراسة المرمى و   إبراهيم هزازي و أسامة المولد و حمد المنتشري و أحمد عسيري  للدفاع و   الكاميروني موديست امبابي و محمد أبوسعبان و هتان باهبري و محمد نور  للوسط ونايف هزازي و فهد المولد  للهجوم .

في المقابل يسعى فريق الفتح  الأول لكرة القدم   لتعزيز صدارته و توسيع  الفارق النقطي بينه و بين أقرب منافسيه فريق الهلال   .

الفتح  يتطلع  لمواصلة نغمة الانتصارات   ، بينما يأمل الاتحاد أن تكون محطة الفتح نقطة انطلاقة  جديدة   لاستعادة انتصاراته بعد أن غابت أكثر من 30 يوماً بعد خروجه من نصف نهائي دوري أبطال آسيا على يد غريمه  التقليدي  الاهلي  .

الفريقان التقيا من قبل  في 6 مناسبات فاز فيها الفتح في مواجهتين و الاتحاد مثلها و تعادلا كذلك في مواجهتين .

التونسي فتحي الجبال  مدرب الفتح  سعى    خلال الفترة الماضية إلى تصحيح الأخطاء التي وقع بها الفريق في مواجهته الماضية كما سعى الجبال لزيادة فعالية الأطراف في مساندة الهجمة ،  و شهدت الاستعدادات الفتحاوية غياب 7 لاعبين 5 منهم لمشاركات  دولية  و اثنان منهم بداعي الإصابة فلم يشارك خماسي المنتخب الا في اليوم الأخير من الاستعداد   للمواجهة و من المتوقع أن يدخل الجبال المواجهة بتشكيلة مكونة من عبدالله العويشير في حراسة المرمى و     عدنان فلاته و السنغالي كيمو سيسوكو و بدر النخلي و عبدالعزيز أبوشقراء  للدفاع و  و الأردني شادي أبوهشهش و مبارك الأسمري و حمدان الحمدان و ربيع سفياني و البرازيلي ألتون جوزيه للوسط  و   الكنغولي دوريس سالومو  في الهجوم .

و على ستاد الأمير محمد بن فهد بالدمام يلتقي  فريقا الاتفاق والنصر في مباراة مؤجلة من الجولة السابعة   ، ويتفق الفريقان على أهمية المباراة وضرورة الفوز بنقاطها الثلاث سيما وأنهما ينافسان على المراكز المتقدمة .

ويدخل الاتفاق المباراة وهو في المركز الرابع برصيد 18 نقطة جمعها من 10 مباريات حيث فاز في 5 وتعادل في 3 وخسر في اثنتين ويأمل الفريق أن يواصل مستوياته الجيدة ونتائجه الإيجابية وتحقيق الفوز الخامس على التوالي ، وبلا شك أن الفريق يملك مؤهلات كبيرة ولديه القدرة على تحقيق مبتغاه متى ما ظهر اللاعبون بمستواهم المعروف على المستوى الفردي والجماعي . ويبرز في الفريق كارلوس سانتوس واحمد عكاش ويحيى الشهري ويوسف السالم واحمد كانو وإكسوزا وحمد الحمد .

أما النصر فيدخل المباراة وهو في المركز السادس برصيد 17 نقطة جمعها من 10 مباريات حيث فاز في 5 وتعادل في 2 وخسر في 3 مباريات ويتطلع الفريق إلى إيقاف النتائج المتذبذبة والمستويات المتفاوتة وتحقيق الفوز الثاني على التوالي والتقدم للمرتبة الرابعة .

ويقول دانييل كارينو مدرب النصر إنه بدأ يعتاد فترات التوقف  أثناء الدوري رغم تأثيرها على أداء الفريق. وقال كارينو في مؤتمر صحفي  عقده الخميس “كثرة التوقفات تؤثر على مستوى الفريق لكننا تعودنا عليها ولابد أن نتأقلم على الوضع الحالي.”

وأضاف المدرب القادم من اوروجواي مشيرا إلى الاتفاق “سنواجه فريقا قويا يضم عناصر جيدة وقد وضعنا الخطة المناسبة للمباراة وأتمنى أن نوفق في الفوز والانتصار.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى