الأهلي

الأهلي حسمها كما أراد .. وبالقادسية حقق المراد

واصل فريق الأهلي مطاردته للمتصدر الشباب رافعا رصيده الى 58 نقطة بعد أن حقق فوزا ثمينا على القادسية بثلاثة أهداف دون مقابل تكفل بتسجيلها قائد الفريق تيسير الجاسم في الدقيقة 8 وبالمينو 72 وكامل الموسى 82 في المباراة التى جرت أحداثها على ملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية بالراكة .
وجاءت هذه الخسارة للقادسية لتزيد أوضاعه سوءا وتبقيه في المركز الثالث عشر وقبل الأخير في جدول الترتيب وتقربه خطوة جديدة نحو الهبوط الى دوري الدرجة الأولى حيث كان الفوز مطلبا قدساويا وحيدا من أجل التقدم نحو المركز الثاني عشر والانطلاق نحو منطقة الأمان حيث تجمد رصيد القادسية على 16 نقطة.
بدأت المباراة بضغط أهلاوي مكثف جدا مقابل كثافة دفاعية قدساوية واستماتة في التصدي للمحاولات الأهلاوية ولكن خبرة تيسير الجاسم نجحت في كسر هذا الحاجز قبل أن تتأزم الأمور مع مرور الوقت وتحقق للأهلاويين المطلوب اثر تمريرة من قبل موسيقار الوسط الأهلاوي كماتشو من الجهة اليسرى لعبها الجاسم بذكاء كبير في الشباك القدساوية كهدف أول في الدقيقة 8 , وواصل الأهلي بسط سيطرته على مجريات اللعب نتيجة السيطرة التامة على منطقة المناورة واستمر التكتل القدساوي في مناطق الدفاع مع الاعتماد على الهجمات المرتدة والتي شكلت بعض الخطر خصوصا من قبل اللاعب أوتشيه والتى وقف لها الحارس الأهلاوي ياسر المسيليم بالمرصاد.
وفي الشوط الثاني تحسن وضع القادسية بشكل واضح وهاجم الفريق بضراوة بغية التعديل لكن الأهلي لعب بهدوء أكبر ونجح في امتصاص الحماس القدساوي سريعا واستلم زمام المبادرة ونجح في تسجيل الهدف الثاني عن طريق اللاعب بالمينو في الدقيقة 72 اثر كرة رأسية مستغلا كرة جميلة من النجم الأبرز في المباراة تيسير الجاسم الذي لعب كرة يصعب على حارس المرمى متابعتها اثر خطأ من الجهة اليسرى وجاء هذا الهدف ليمنح الأهلي الأفضلية المطلقة , وعزز الأهلي فوزه بالهدف الثالث وبنسخة كربونية من الهدف الثاني ولكن برأسية كامل الموسى 82 وهذا ما أكد أن مدرب الأهلي عمد الى استخدام لاعبي الدفاع والوسط لكسر التكتلات القدساوية وابطال مفعول الرقابة اللصيقة على الهدافين عماد الحوسني وسيموس .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى